صدى الواقع السوري

كنعان بركات :الغاية من إصدار السجل المدني هو تنظيم الحالة المدنية في المقاطعة

كنعان بركات

 مراسل فدنك نيوز :حول سؤالنا عن نية الادارة الذاتية بإصدار جوازات سفر؟

 يقول  الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في مقاطعة الجزيرة (كنعان بركات ):بخصوص الحالة الادارية وخروج المواطنين من مناطق الادارة الذاتية ليس هناك اي مشروع بخصوص إصدار جوازات سفر للخارج والشيء المعمول به الآن هو إصدار تأشيرات خروج الى إقليم كردستان العراق عبر مديرية التأشيرات في قامشلو ويتم التواصل بين المديرية وبين معبر سيمالكا في البوابة الحدودية المطلة على اقليم كردستان وهذه التأشيرات لخروج المواطنين لإقليم كردستان  والعودة

اما بخصوص حالات الوافدين من الخارج ومن الدول الاوربية هؤلاء يأتون لإقليم كردستان ومن ثم الى روج آفا ويتم استقبالهم وخروجهم عبر آلية تأشيرات الخروج وليست عبر جوازات السفر كون موضوع جوازات السفر موضوع سيادي وسياسي و يفرضه قانون دولي إلا وهو الاعتراف بالمشروع الفيدرالي في شمال سوريا وهذا المشروع يحتاج الى فتح قنصليات وسفارات ومكاتب دبلوماسية بهذا الصدد، اذا الموضوع هو ليس موضوع إداري فقط انما موضوع سياسي ودبلوماسي متعلق بعلاقات الادارة الذاتية مع الخارج ويفرضه القانون الدولي الذي يفرض على الجهة المانحة لإصدار جوازات سفر لمواطنيها بالخروج الى خارج سوريا او الى خارج روج افا يفرضه القانون الدولي ويحكمه ضوابط قانونية بحتة .

وهذا الموضوع عاري عن الصحة وليست له اي مصداقية ، ونظرا للأوضاع العامة والفوضى التي تعيشها جميع مناطق سوريا وهذه الفوضى قد أثرت على كافة المؤسسات ومنها مؤسسة الاحوال المدنية او السجل المدني ونظرا لهذه الحالة كان لابد لنا بان نقوم بتنظيم حالة الأحوال المدنية في مناطق الإدارة الذاتية كون هناك حالات تزوير هويات وتزوير دفاتر الخدمة والعائلة او حالات الوفاة والولادات كان لابد من تنظيم هذه الحالات ضمن هذه الظروف العاملة ونحن جزء من هذه الحالة لهذا اضطرينا الى إصدار مسودة قانون تنظيم الأحوال المدنية والغاية منها معرفة جميع الأمور التي تحصل للمواطنين المتعلقة بسجلهم المدني.

وهذا القانون شامل متعلق بحالات الولادة والوفاة ومتعلق بحالات سجل دفتر العائلة وحالات الزواج وهذه الغاية من هذا القانون وليس الغاية هي إصدار هويات بحتة او هويات للمشروع الفيدرالي او للإدارة الذاتية الديمقراطية وهي فقط عبارة عن بطاقات تعرفية او كما يقال هو بطاقة شخصية لمعرفة المواطن هل هو من سكان الفيدرالية او من سكان المقاطعة

الغاية منها تنظيم الحالة المدنية في المنطقة وفي كافة المجالات وهي ليست بمثابة هوية مستقلة عن الهوية السورية

وموضوع اصدار الهويات هو موضوع دستوري وبحاجة الى قوانين ودساتير خاصة بإصدار هذه الهويات.

 

تقرير وحوار : عصام أمين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: