كناكر ريف دمشق : بموجب اتفاق مبرم … الانتهاء من تسوية أوضاع “المطلوبين” من سكان البلدة تزامناً مع سحب حواجز وعناصر الجيش السوري منها

أفادت مصادر محلية مطّلعة ، بأن الأجهزة الأمنية السورية، انتهت من تسوية أوضاع المطلوبين في بلدة كناكر غربي دمشق، وبحسب المصادر ، فإن قوات الجيش السوري أخلت حاجزين من داخل بلدة كناكر، وذلك بموجب اتفاق بين “وزارة الداخلية” ووجهاء كناكر من جهة، والأجهزة الأمنية من جهة أُخرى، على أن يتم منح عناصر قسم الشرطة صلاحيات إجراء المداهمات واعتقال المطلوبين للأفرع الأمنية والقضايا الجنائية، وأبقت الأجهزة الأمنية على الحواجز المتمركزة على مداخل ومخارج البلدة، وتعهدت بعدم مضايقة الأهالي عند دخولهم وخروجهم من البلدة.

يُذكر أن الأجهزة الأمنية السورية أطلقت في 8 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم سراح النساء اللاتي اعتقلن من كناكر بتاريخ الـ 19 من شهر أيلول الفائت، وذلك بعد التوترات الأخيرة التي شهدتها البلدة من حصار ومظاهرات، انتهت باتفاق على “مصالحة جديدة” للعناصر المسلحين من أبناء البلدة باستثناء “المتورطين بتفجيرات دمشق” على حد وصف الحكومة السورية ، حيث سيتم السماح لهم وللرافضين للاتفاق الجديد بالخروج إلى شمال سورية في وقت لاحق، كما سمحت قوات الجيش بالخروج والدخول إلى البلدة وأنهت حصارها للبلدة بشكل كامل.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: