كلية (الهمك) تعرض 60 مشروعاً قابلة للتنفيذ

بقيت مبادرات الاستفادة من الأبحاث العلمية خجولة جداً، ليطغى التحفيز الكلامي والخطابي من قبل الفعاليات الاقتصادية وغيرها للطلبة الذين بذلوا الجهود عبر سنوات عدة.

و ينتظر طلبة كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية تحرّك القطاعين الخاص والعام لطرق باب الجامعة والاستفادة من المشاريع البحثية ودعمها وتوفير تكاليف الصيانة والتصنيع لمنشآتهم، ولكن رغم تبني شعار ربط الجامعة بالمجتمع

وعلى الرغم من عدم وجود استفادة من مشاريع الكلية في السنوات السابقة، إلا أن الكلية اجتهدت في معرض 2018 “دور الأبحاث والمشاريع التطبيقية في ربط الجامعة بالمجتمع” الذي يُقام في الكلية لضمّ أصحاب الفعاليات والجهات المعنية ليتميز المعرض.
وأوضح مدير أعمال في الهندسة الطبية المهندس محمد حمود والطلاب نبراس أبو الدهب، وماري مخللاتي، وربى شرعة، وفاطمة الغزاوي أن المشاريع التي أنجزوها هي نتاج خمس سنوات من التحضير، وحصلت على جوائز عالمية وبراءات اختراع بحاجة إلى دعم، منها مشروع تحريك هيكل روبوتي خارجي بالاعتماد على العضلات الهوائية باستخدام التفكير، إضافة إلى مشروع جهاز تقويمي “للحداب” الموضعي للأشخاص الذين يعملون خلف المكتب، وجهاز لمعالجة التقرحات الجلدية لمرضى السكري بالحرارة الرطبة، وجهاز المعالجة السنية المتنقل وهو حقيبة إسعافية لغرف العمليات أو مرضى الشلل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: