كلفة جواز السفر النظامي من 50 ليرة إلى 150000 ألف سورية

#صدى_الواقع_السوري

كشفت إحصائيات وزارة الداخلية السورية أن “عدد الجوازات التي منحتها إدارة الهجرة والجوازات خلال العام الحالي أكثر من 367 ألف جواز سفر”.
وبيّنت الإحصائيات أن “قيمة هذه الجوازات بلغت نحو 3.776 مليارات ليرة، على حين بلغت قيمة ما تم منحه خارج القطر أكثر من 41 مليون دولار”.
وأوضحت الإحصائيات أن “الأحوال المدنية أصدرت خلال العام الحالي، 892617 بطاقة شخصية، على حين بلغ عدد البطاقات الأسرية التي منحها نحو 73 ألف
بطاقة أسرية”.
وقال مصدر في وزارة الداخلية إنه “تم تسهيل أمور المواطنين فيما يتعلق بمسألة الحصول على البطاقات الشخصية، و تم تخصيص أماكن للمواطنين في بعض مناطق دمشق مثل تخصيص مبنى في ركن الدين للمواطنين من خارج المحافظة ولا سيما من المناطق الساخنة”.
وأوضح المصدر أنه “يحق للمواطن الحصول على أي وثيقة من أي منطقة، وذلك عن طريق مشروع الأمانة الموحد
للأحوال المدنية”..
وبيّنت الإحصائيات أنه “تم ضبط نحو 13 ألف يورو، و أكثر من 1,5 مليون ليرة مزورة خلال العام”.
وان خفض كفالة السفر، التي يدفعها المكلفون لشعب التجنيد ويرغبون بالسفر، إلى 50 ألف ليرة بعد أن كانت 300 دولار (حوالي 150 ألف ليرة).
وإن كل مواطن تراوح عمره بين 17 و42 عامًا ويرغب بالسفر ولم يؤد الخدمة الإلزامية، يدفع 50 ألف ليرة سورية بدلًا من 300 دولار.
وأن الدفع سيكون بالليرة حصرًا بسبب الانخفاض الكبير لليرة أمام الدولار، ووصولها إلى حدود 510 ليرة، فلم يعد المواطن قادرًا على قيمة الكفالة، والتي تقدر بـ 150 ألف ليرة.
وكان قانون كفالة السفر في سوريا ينص على أن الشاب يحصل على تأجيل من الخدمة الإلزامية لمدة أربعة أشهر مقابل دفع الكفالة.
وأشار المصدر إلى أن “عدد جرائم السرقة في القضاء تحتل المرتبة الأولى ما يدل على انتشارها في المجتمع، ولذلك لا بد من تشديد العقوبة بحق من يثبت عليه الجرم، للحد منها سواء كانت سرقة سيارات أم عقارات أم غيرها من السرقات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: