” كردي سوري ” يضرم النار بجسده أمام مفوضية اللاجئين في جنيف

أفادت وكالات بأن رجلاً كردياً سورياً في الثلاثينات من عمره أضرم النار في جسده أمام مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف اليوم الأربعاء ونقل على إثرها جواً إلى المستشفى بعد إخماد النيران.

وقام الرجل صباح اليوم في حوالي الساعة 7.40 بسكب مادة البنزين على جسده وأضرم النار في نفسه أمام المبنى.

وقال المتحدث باسم شرطة جنيف، سيلفاين جويلومي- جينتل إن الرجل الذي يقيم في ألمانيا نُقل بطائرة هليكوبتر إلى وحدة الحروق المتخصصة في المستشفى الجامعي في لوزان حيث يتلقى العلاج.

وقال جينتل “بالنظر إلى حالته، كان من المستحيل سؤاله عن دوافعه، لكننا نعتقد إنه متعلق بالوضع السياسي في شمال وشرق سورية”.

وقال أندريه ماهيتش، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: “نشعر بالحزن والصدمة لهذه الحادثة التي حصلت أمام مقرنا في جنيف هذا الصباح”.

وقال أيضاً : إن الرجل أضرم النار في نفسه ثم حاول الدخول إلى مبنى المفوضية ولكن ضباط الأمن والخدمات الطبية تدخلوا وتم إطفاء الحريق، مضيفًا “نأمل أن يتعافى”.

وقال أحد الشهود في مركز اللجوء إن الرجل كان يشبه “كتلة لهب بشرية”، مضيفًا: “أشك في أنه يمكن أن ينجو من ذلك”.

وذكرت المتحدثة أن المفوضية تعتزم التعليق بمزيد من التفاصيل على الواقعة في وقت لاحق اليوم

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: