“كتائب خطاب الشيشاني” تتبنى استهداف الدورية المشتركة اليوم على طريق m4 الدولي

تبنت جهة تطلق على نفسها اسم “كتائب خطاب الشيشاني” استهداف الدورية المشتركة التركية- الروسية على طريق “M4” الدولي في إدلب، للمرة الثانية، اليوم، الاثنين، 17 من آب.

وتوعدت “الكتائب” باستمرار عملياتها ضد الدوريات في مقبل الأيام، بحسب حساب “الكتائب” في “تلغرام”.

وذكرت “شبكة المحرر الإعلامية” التابعة لـ”فيلق الشام”، المرافق للأرتال التركية في إدلب، أن مجهولين استهدفوا عربة ضمن الدورية بقذيفة “آر بي جي”.

وسيرت القوات الروسية والتركية اليوم، الاثنين 17 من آب، دورية مشتركة على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4) باتجاه معاكس للدوريات السابقة.

ونفت “كتائب خطاب الشيشاني” مقتل أو إصابة أي عنصر في تنفيذ هذه العملية.

وسبق أن تبنت “كتائب خطاب الشيشاني” استهداف دورية مشتركة تركية- روسية سيارة بالقرب من أوتوستراد أريحا، في 14 تموز، تزامنًا مع لحظة وصول العربة الروسية.

وكانت روسيا أعلنت تعليق الدوريات المشتركة، في 14 آب الحالي، بسبب ما سمته “الاستفزازات المستمرة للمسلحين”.

واتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الفصائل في إدلب بشن هجوم بالطيران المسيّر على قاعدة “حميميم” في ريف اللاذقية، مضيفة أن “المحاولات المستمرة لمهاجمة القاعدة الروسية في حميميم تثير القلق بشكل خاص”.

وتخضع إدلب لاتفاق بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، وُقّع في 5 من آذار الماضي، ونص على إنشاء “ممر آمن” على طريق اللاذقية- حلب (M4).

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: