كإجراءٍ احترازي للتّصدي لوباء ” كورونا “… حملة تعقيم واسعة تشهدها مدينة الرّقة

بعد أن حددت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا /15/ يوماً كمدة لحظر التجول في مناطقها، بدأت أمس الاثنين، مع “إمكانية التمديد في حال اقتضت الضرورة والمصلحة العامة”.

، قامت بلدية الشعب في مدينة الرقة ، و بالتعاون مع لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني بحملة تعقيم واسعة، استهدفت الشوارع الرئيسية والساحات العامة في المدينة.

وقال رئيس دائرة النظافة في بلدية الشعب في مدينة الرقة، عبد السلام اسماعيل : إن حملة التعقيم ستستهدف كافة أحياء مدينة الرقة، وخاصة الأماكن العامة والتي يرتادها السكان بكثرة كالأفران والساحات الرئيسية.

حيث استهدفت حملة التعقيم شارع “٢٣ شباط” و”شارع تل أبيض” وسط مدينة الرقة، كما تم استهداف الساحات الرئيسية كدوار “الساعة” ودواري “الدلة” و”النعيم” وسط المدينة.

فيما أوضح اسماعيل أن الحملة ستستمر طيلة أيام حظر التجول كإجراء احترازي للوقاية من فيروس “كورونا”، وذلك ابتداء من الساعة السادسة صباحاً إلى ساعات متأخرة ليلاً، على حد قوله.

من جهته أفاد رئيس لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني، مهند الكعكجي، أن الحملة تأتي ضمن إطار الوقاية من فيروس “كورونا”، مبيناً أن الحملة تتضمن /30/ جهازاً للرش، تحمل على الكتف، بالإضافة إلى جهاز ضخم لرش الرذاذ .

والجدير بالذّكر أن لجنة الصحة في مجلس الرقة المدني قد قامت بتجهيز مركز للحجر الصحي وسط المدنية بالقرب من مبنى منظمة “بهار” وبحسب تأكيدات القائمين على القطاع الصحي في الرقة “فإنه لم يتم إدخال أي مشتبه به إلى مركز الحجر الصحي في الرقة حتى تاريخ إعداد هذا التقرير “.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: