صدى الواقع السوري

قيادي في قوات سوريا الديموقرطية : لا نقبل وجود قوة عسكرية أخرى في روج أفا

أكد الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية بأنه يحق لجميع أبناء غرب كردستان الدفاع عن أراضي روج افا ضمن صفوف وحدات حماية الشعب مضيفا بأنه من غير الممكن القبول بدخول قوة عسكرية أخرى إلى غرب كردستان كونها ستخلق حالة انقسام بين المجتمع الكردي.

وتحدت الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية لوند روج افا عن التشكيلة العسكرية الجديدة منوها إلى أنه ان تشكيل هذه القوة في 10-10-2015 ومؤلفة من عدة فصائل عسكرية موجود على الأرض وقاتلت مسلحي تنظيم داعش الإرهابي منها فصائل” عربية , تركمانية ,سريانية ,اشورية ” وبحسب لوند روج افا فأن هذه القوة العسكرية تؤمن ببناء سوريا ديمقراطية وأخوة الشعوب وتؤكد على وحدة الأراضي السورية وتحريرها من التنظيمات الإرهابية.

وأضاف روج افا  , معظم الفصائل العسكرية التي تقاتل على الأراضي السورية ليس لها مشروع سياسي يهدف إلى انهاء الأزمة كون الحرب الطائفية في سوريا أفقد مكونات الشعب السوري الثقة ببعضها مشيرا إلى أن تشكيل قوات سوريا الديمقراطية تشكلت على أساس إيمان تلك الفصائل بسوريا ديمقراطية وأخوة الشعوب وعلى أن تنال كافة المكونات السورية حقوقها.

وأكد روج أفا إلى أن الوقوف في وجه الخطاب الطائفي بات ضرورة لبناء سوريا ديمقراطية, وقوات سوريا الديمقراطية ستعمل في سبيل حقوق كافة المكونات القومية والثقافية في إطار سوريا موحدة. وبشأن دخول بشمركة روج افا أوضح الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية  بأن وحدات حماية الشعب استطاعت أن تحمي أراضي غرب كردستان من تهديدات تنظيم داعش الإرهابي وقدمت المئات من الشهداء في سبيل تحرير مناطق روج افا مؤكدا بأنه يحق لجميع أبناء غرب كردستان الدفاع عن أراضيها ضمن صفوف وحدات حماية الشعب إلا أننا لن نقبل باللذين يطالبون الدفاع عن اراضي غرب كردستان بهدف تنفيذ أجندات سياسية.

واضاف ” يحق لجميع أبناء روج افا الانضمام إلى صفوف وحدات حماية الشعب والدفاع عن اراضي غرب كردستان مؤكدا أن وحدات حماية الشعب قوة عسكرية من أجل الدفاع عن غرب كردستان ولا تتبع لأي طرف سياسي ولا تفضل طرف على اخر والفصائل العسكرية التي تمثل مكونات معينة كـ” العرب, السريان, الاشوريين” هي أيضا تؤمن بسوريا ديمقراطية ولذلك لا نستطيع قبول قوة عسكرية كردية أخرى كون وجود قوتين عسكريتين كرديتين سيخلق انقساما في الشارع ولا نستطيع القبول بذلك. وبخصوص التهديدات التركية أوضح روج افا القوات الكردية على مدار السنوات الماضية لم تهاجم دول الجوار كـ” تركيا, عراق , اقليم كردستان” وليس لها مثل هذه المشاريع إلا أننا لن نقف مكتوفي الأيدي حين يتعرض شعبنا لتهديدات دول الجوار.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: