قيادي في الجيش الحر :فصائل عسكرية ما زالت تتلقى الدعم الأمريكي

جيش الحر

كشف قيادي في الجيش الحر، حقيقة وقف الدعم الأمريكي الكامل لبعض فصائل الثوار في سوريا، مبينًا أنه اقتصر فقط على دعم وكالة الاستخبارات الأمريكية “CIA”.

وقال مصطفى سيجري، رئيس المكتب السياسي في “لواء المعتصم” -بحسب صحيفة “زمان الوصل”-: إن “فصائل المعتصم، والحمزة، واللواء 51 ما زالوا يتلقون الدعم لاعتمادهم على (البنتاغون) والذين يقدر عددهم قرابة 4 آلاف مقاتل”.

وأوضح “سيجري” أن السلاح الأمريكي الذي يتلقونه هو سلاح خفيف ومتوسط ولا يقارن بتسليح “قوات سوريا الديمقراطية”، والتي تتلقى دبابات وعربات وناقلات للجنود ومضادات للدروع.

وأضاف القيادي في الجيش الحر: “نتوقع في أيّ لحظة أن يتوقف الدعم -يقصد الدعم الأمريكي-“، مؤكدًا أن “أيّ جهة داعمة ليست ملزمة حقيقة باستمرار الدعم”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن مؤخرًا في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” أنه لا يرى فائدة من الاستمرار في برنامج دعم وتسليح فصائل الثوار في سوريا.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151