صدى الواقع السوري

قيادي في آحدى الفصائل المسلحة “جاهزون لإنهاء النصرة في فترة قصيرة”

أعلن ‏ عضو المكتب السياسي في “لواء المعتصم” مصطفى سيجري، أن الفصائل في الشمال لديها القدرة للقضاء على “جبهة النصرة” في فترة قصيرة.

وأفاد سيجري، لوكالة “سبوتنيك”: “نحن في الجيش السوري الحر جاهزون لإنهاء ملف جبهة النصرة في إدلب وخلال فترة قصيرة جدا، ولكن في الحقيقة لا يوجد جدية من الجهات الدولية المتنفذة في سوريا لإنهاء هذا الملف، والواقع يقول بأن كل فصيل سعى لرد اعتداءات النصرة وطردها من المنطقة تم إيقاف الدعم عنه بشكل كامل، بينما دعم النصرة مازال يتدفق”.

وأضاف سيجري” قائلا: “نحن في الجيش الحر نؤكد للمرة الألف أننا جاهزون لإنهاء ملف النصرة عسكريا” شرط الحصول على ضمانات دولية بألا يتم الاعتداء على إدلب أو أي من مناطق سيطرتنا، ولن نقبل أن تستنزف قواتنا بدعاوى كاذبة“.

وأشار سيجري في نهاية الحديث “أنه بالإشارة إلى الجهود الرامية إلى إنشاء “جيش وطني” من فصائل “الجيش الحر” مبينا أنه “بالنسبة للجيش الوطني، يمكن القول بأن الحالة الفصائلية انتهت في مناطق عمليات درع الفرات وغصن الزيتون، وجميع القوى أصبحت داخل جسم الجيش الوطني، ونعمل على ضم جميع القوى المعتدلة الوطنية الموجودة في إدلب إلى مؤسسة الجيش الوطني”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: