قوى الأمن الداخلي تصد هجوماً لمجموعات مسلحة في بلدة كبر بريف دير الزور

هاجمت مجموعات مسلحة أمس الأحد، مركزاً تابعاً لقوى الأمن الداخلي في بلدة كُبر بريف دير الزور الغربي.

وذكرت قوى الأمن ، أن المجموعات حاولت السيطرة على المركز والحواجز وعلى مبنى أكاديمية المجتمع الديمقراطي في البلدة، الأمر الذي دعاها إلى الاشتباك مع المهاجمين ما أدى إلى إصابة شخصين منهم وتوقيف العديد من مخططي الهجوم والمشاركين فيه.

وأوضحت قوى الأمن أن هذا الهجوم يأتي بعد يوم من تمكنها من توقيف 4 أشخاص من سكان بلدة كُبر بتاريخ 11\1\2020، كانوا يحضرون لأعمال تخريبية.

وأكدت قوى الأمن، أنها ستواصل عملها في ملاحقة الخلايا الإرهابية وجميع المنتسبين لها وتسليمهم إلى العدالة، مضيفة “معاهدين أهلنا في دير الزور عامة و بلدة كُبَر خاصة بالعمل ليل نهار و على مدار الساعة لترسيخ الأمن و الأمان فيها”.

وبعد التصدي لهذا الهجوم، قامت قوى الأمن الداخلي وقوات سوريا الديمقراطية قسد، بتمشيط بلدة كٌبر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: