بعد اشتباكات عنيفة “مجلس منبج العسكري” يسيطر على قريتين وتحرر مفرق “كتاب”

#صدى_سوريا:

منبج

[highlight] بعد اشتباكات عنيفة ” قوات مجلس منبج العسكري” يسيطر على قريتين وتحرر مفرق كتاب [/highlight]

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية وقوات مجلس منبج العسكري، يوم الأحد، على قريتين قرب منبج، بعد اشتباكات عنيفة قتل خلالها العشرات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

مصادر ميدانية متطابقة في قوات سوريا الديمقراطية أكدت أن «قوات مجلس منبج العسكري حسمت  الاشتباكات الدائرة في قريتي الياسطي وعين النخيل، القريبتين من المدينة في الجهة الشمالية الشرقية، بعد معارك عنيفة استمرت عدة أيام، وبنتيجتها تم طرد مسلحي داعش من القريتين»، مشيرة إلى مقتل وإصابة العشرات من مسلحي التنظيم خلال الاشتباكات، إضافة إلى تكبده خسائر كبيرة في المعدات والأسلحة.

في السياق تمكن المئات من أهالي مدينة منبج ، من النزوح خارج المدينة والوصول إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في الريفين الشرقي والشمالي، بالرغم من التشديد الكبير من قبل ‹داعش› على خروج المدنيين، حيث كان التنظيم قد أعدم يوم أمس عائلة كاملة لمحاولتها الفرار من المدينة.

كما لازال الآلاف من الأهالي يحزمون ما يستطيعون حمله من أمتعة ويخرجون أفواجاً من المدينة هرباً من داعش باتجاه المناطق المحررة.

وتستهدف داعش الأهالي الذين يخرجون من المدينة بالرصاص الحي، إلا أن الأهالي لا يكترثون لإطلاق الرصاص ويتوجهون صوب الأراضي الزراعية المحيطة بالمدينة، للخلاص من داعش التي تستعملهم كدروع بشرية.

وتواصل حملة الشهيد القيادي فيصل أبو ليلى لتحرير منبج تقدمها لليوم الـ 19 على التوالي، وتمكن مقاتلو منبج العسكري بعد اشتباكات عنيفة استمرت نهار وليلة أمس من تحرير مفرق كتاب على طريق منبج- حلب من مرتزقة داعش.

وكان داعش قد وضعوا حاجزاً عند مفرق كتاب ويعتبر أول حاجز قبل دخول المدينة من الجهة الغربية حيث تعرض العديد من الأهالي للتوقيف والتعذيب عند هذا الحاجز.

هذا وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد تمكنت  من اقتحام المدخل الغربي لمدينة منبج وسيطرت على دوار الكتاب بعد معارك عنيفة مع ‹داعش›.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: