قوات التحالف الدولي توافق على إنشاء محكمة دولية في شمال وشرق سوريا لمحاكمة عناصر داعش

 

أعلن المرصد السوري لحقوق الأنسان موافقة قوات التحالف الدولي، على الطلب المقدم إليها بإنشاء محاكم دولية خاصة على أراضي منطقة شرق الفرات، لمحاكمة آلاف العناصر من تنظيم “داعش” من جنسيات وسورية وغير سورية، في منطقة شرق الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطيةبدعم  من التحالف الدولي، وتنفيذ الأحكام بحقهم.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان  أن مدير المرصد قام بجولة  في ألمانيا في الـ 20 والـ 21 من شهر آذار / مارس الجاري من العام 2019، ولقائه في اليوم الأول، بالخارجية الألمانية والبرلمان الألماني، وطلب إنشاء محكمة مستقلة ذات طابع دولي، ضمن المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، لمحاكمة عناصر التنظيم من الجنسية السورية والجنسيات غير السورية، بالإضافة للبحث عن حلول لقضية عشرات الآلاف من عوائل عناصر التنظيم المتواجدين في مخيمات شمال شرق سورية،

كما أكد مدير المرصد السوري في جولته بألمانيا، بوجوب إعادة آلاف الأطفال والنساء من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات عربية وغربية وآسيوية، إلى بلدانهم، ومحاكمة عناصر التنظيم، ومن ثم إعادتهم إلى بلدانهم لتنفذ فيهم الأحكام الصادرة بحقهم، فمرور قضية تنظيم “الدولة الإسلامية” دون محاكمة، سوف توصل رسالة خاطئة للحكومة السورية،

كما طالب المرصد السوري مراراً جهات دولية والأمم المتحدة وعبر مداخلات تلفزيونية ومقابلات وحوارات، بالعمل على حل مشكلة القنبلة الموقوتة في منطقة شرق نهر الفرات، من تواجد آلاف المقاتلين من جنسيات غير سورية، دون محاكمة، الأمر الذي سيشكل خطراً على المنطقة

والجدير بالذكر أن كل من الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ومجلس سوريا الديمقراطية الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية طالبوا المجتمع الدولي والدول المشاركة في التحالف الدولي بإنشاء محكمة دولية لمحاكمة عناصر داعش المعتقلين لدى قسد في شمال وشرق سوريا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: