قوات الاسايش تكشف عن حصيلة عملياتها في شهر شباط


كشفت قوى الأمن الداخلي في شمال شرق سوريا عن حصيلة عملياتها خلال شهر شباط المنصرم، بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش.

وعقد المتحدث الرسمي باسم قوى الأمن الداخلي في شمال شرق سوريا، علي حسن، مؤتمرًا صحفيًّا، في أكاديمية الشهيد محي الدين ببلدة رميلان، وجاء في نص البيان:

نعيش في هذه الأيام من شهر آذار مناسبات عظيمة، شهر آذار الذي يعتبر الشهر المقدس في مناطقنا، والذي شهد أغلب اللحظات المفصلية في تاريخنا القديم والمعاصر، ونقف أمامكم اليوم بتاريخ التاسع من شهر آذار بعد يوم من مناسبة اليوم العالمي للمرأة التي كانت عنوان ثورتنا ضد الظلم والاستعباد والانطلاق لطريق الحرية والكرامة فكل عام وجميع نساء العالم بخير، وخاصة نساء مناطقنا التي قدّمن مثالًا حيًّا للحرية والتضحية والفداء.

إلى جانب ذلك، فإن مناطقنا في شمال وشرق سوريا ما زالت تشهد العديد من التحركات للخلايا الإرهابية التابعة للجهات المعادية الهادفة إلى الفتك بشعبنا، وضرب ثورة الحرية والكرامة وزعزعة الأمن والسلام الذي تسعى إليه كافة أقسامنا الأمنية في قوى الأمن الداخلي، كما يعملون جاهدين لإدخال المخدرات والمواد الممنوعة، هادفين إلى النيل من عقول أبناء شعبنا واستغلالهم بانتشار هذه الآفة التي تفتك بإرادتهم، وتنشر الفساد أينما وُجدت.

وعلى الرغم من كل التحديات والظروف والأزمات، فإننا في قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا لا زلنا على العهد الذي قطعناه على أنفسنا في حماية كافة مكونات شعبنا، وصون ممتلكاتهم وحفظ مناطقنا ومكافحة جميع أشكال الجرائم والإرهاب بأقصى طاقاتنا.

ولا زالت قواتنا مستمرة بكل أعمالها وفعالياتها بأقصى الطاقات.

وكان العمل مستمرًّا في كل أقسام قواتنا في شهر شباط المنصرم، والبداية من الأكاديميات:

 فقد خرَّجت أكاديمياتنا (984) عضوًا وعضوةً من قواتنا لهذا الشهر.

وارتقى عشرة من أعضاء قواتنا الأبطال إلى مرتبة الشهادة، وأصيب ستة آخرون بإصابات مختلفة.

 وفككت قواتنا (12) لغمًا وعبوةً ناسفةً، كما بلغت التفجيرات التي تعرضت لها مناطقنا (24) تفجيرًا، استشهد على إثرها (14) مدنيًّا، كما جُرِحَ (15) آخرون.

وقامت قواتنا بـ (14) مداهمة بالاشتراك مع التحالف الدولي للخلايا النائمة الإرهابية التابعة للجهات المعادية.

واستكمالًا لحملة “الحياة مسؤولية للحد من انتشار المخدرات” فقد أنهت قواتنا المرحلة الثانية من الحملة، وتمكنت من توقيف (151) شخصًا بـ (111) ملفًّا، بين تعاطي وترويج وإتجار، كما أفشلت قواتنا (9) من محاولات التهريب والمتاجرة بالآثار.

وضبطت (77) كف حشيش و(150) غرامًا من الكريستال المخدر، و(45) غرامًا من الهيرويين و(171000) حبة كبتاغون مخدر، كما تم ضبط (16) سلاح كلاشنكوف و(13) مسدسًا و(22) بندقية صيد مع كامل ذخائرها.

وقد بلغت جرائم القتل العمد التي تم الكشف عنها (18) حالة و(11) حالة شروع بالقتل.

بالإضافة إلى الكشف عن (13) من جرائم تزوير عملة و(27) جريمة تزوير أوراق وثبوتيات.

أما ملفات السرقة قد بلغت (108) عملية سرقة، وأُلقي القبض على جميع الجناة والأشخاص الذين قاموا بالسرقة.

وألقي القبض على (19) شخصًا بجرم انتحال الشخصية، و(12) حالة نصب واحتيال.

بالإضافة إلى (45) شخصًا في جرائم منافية للأخلاق.

قسم الطوارئ والإسعاف:

الحالات التي تم استقبالها في جميع العيادات الإسعافية (463) حالة منها (165) حالات باردة، و(298) حالات ساخنة،

بالإضافة إلى الاستجابة لأربع حوادث مرورية وستة حرائق.

قسم قوى النجدة:

الحالات التي تم إسعافها (66) حالة، و(10) انفجارات و(78) حادثًا مروريًّا قامت بإسعافهم قوى النجدة، بالإضافة إلى  (9443)من النقاط والدوريات التي تمت خلال هذا الشهر.

قسم مركز المرور العام:

كان من أهم الأعمال في المديرية العامة للمرور: تخريج (8) دورات خاصة بقيادة السيارات.

قوى أمن الحواجز والطرق:

ومن أعمال نقاطنا على الحواجز لهذا الشهر ضبط (97) سلاحًا غير مرخص وتسليمه للجهات المعنية.

كما تم إفشال عدة عمليات تهريب من قبل أعضاء أمن الحواجز أهمها (28957) لترًا من مادة بنزين و(96763) من مادة المازوت.

إضافةً إلى (968) طن تشمل الحبوب والبقوليات بمختلف أنواعها.

مكتب النظارات ودور التوقيف:

بلغ عدد الموقوفين خلال شهر شباط المنصرم:(3055) والمفرج عنهم (2384).

قوى الأمن الداخلي/ المرأة:

أقامت قوى الأمن الداخلي المرأة وحماية المرأة احتفالية عامة لقواتنا بمناسبة قدوم يوم المرأة العالمي، إضافة إلى مشاركتها في حملة مكافحة المخدرات بمرحلتها الثالثة وتأمين الحماية لجميع الندوات والمسيرات الشعبية.

 واستمرارًا لتطوير عمل قوى الامن الداخلي (المرأة) خضعت (100) عضوة من عضواتنا إلى دورات تدريبية عسكرية وفكرية وتخصصية، وما زال عدد كبير ضمن دورات التدريب خلال شهر آذار.

 كما تابعت قواتنا جريمة قتل واحدة و(3) حالات انتحار و(3) محاولات انتحار، إضافة إلى ملف تزوير أوراق واحد. وعملية سرقة واحدة، و(17) ملفًّا خاصًّا بالمخدرات.

وقد بلغ عدد النساء الموقوفات خلال شهر شباط المنصرم (٩٩) موقوفة، وعدد المفرج عنهن (٤٢).

إننا في قوى الأمن الداخلي – شمال وشرق سوريا نؤكد التزامنا بالواجبات الأخلاقية والقانونية في حماية أمن المجتمع ومكتسبات الثورة من أي جهة تعمل على بث الفتن والخراب في مناطقنا التي تحررت بدماء الشهداء، الذين رسموا لنا طريق الحرية والكرامة، ولن تثنينا كافة المصاعب والظروف عن بذل الغالي والنفيس دفاعًا عن أرضنا وشعبنا”.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: