قنيطرة جنوب سوريا : عملية اغتيال تطال ضابط في قوات الجيش السّوري , والمتبني هو …

تبنى تنظيم “داعش” عملية اغتيال ضابط في قوات الجيش السوري في محافظة القنيطرة، جنوبي سوريا.

ونشرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، اليوم، الأحد 2 من شباط، بيانًا جاء فيه “مقتل نقيب في الجيش السوري أمس، بتفجير مقاتلي الدولة الإسلامية عبوة ناسفة عليه بقرية جبا بمحافظة القنيطرة” على حدّ وصفها .

ويعتبر هذا أول ظهور علني للتنظيم في محافظة القنيطرة، منذ إخراجه من الجنوب السوري منتصف عام 2018.

وقالت صفحة “مركز عامود حوران للأخبار” المحلية، اليوم الأحد، إن عبوة ناسفة استهدفت النقيب في قوات الجيش السوري  زيد العموري، وأدت إلى مقتله.

وقال مصادر محلية  اليوم الأحد، إن الضابط الذي قتل من ريف حلب، مشيرًا إلى أن بلدة جبا من المناطق المحصنة بالنسبة للحكومة، لأنها لم تشهد سيطرة للفصائل عليها منذ بدء الثورة السورية، وفق قوله.

ولفت المصدر إلى أن هذه أول عملية ضد عناصر الجيش يتبناها تنظيم “داعش” في القنيطرة، مؤكدًا وقوع عمليات اغتيال بحق عناصر من قوات الجيش في وقت سابق في القنيطرة، لافتًا إلى أن هذه العمليات تقف وراءها خلايا نائمة لفصائل المعارضة.

وكان تنظيم “داعش ” قد زاد من نشاطه منذ مطلع العام الحالي، من خلال عمليات استهدفت “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات الجيش السوري، في محافظة دير الزور.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: