قصف بري و جوي مكثف للتحالف الدولي على الجيب الأخير لداعش وسط تقدم قوات سوريا الديمقراطية

 

مع استمرار وصول التعزيزات التركية للشريط الحدود المحاذي لمدينة منبج ولفظ تنظيم داعش أنفاسه الأخيرة في شرقي الفرات نفذ التحالف الدولي قصفاً جوي على الجيب الأخير لتنظيم داعش تزامنا مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في معارك دحر الإرهاب .

حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف مكثفة من قبل التحالف الدولي بعد منتصف ليل أمس وحتى الآن، على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، الي يلفظ أنفاسه الأخيرة في جيبه الأخير في شرق الفرات، وفي آخر المناطق المأهولة بالسكان من بلدات وقرى يسيطر عليها في سوريا، كما رصد المرصد السوري عمليات قصف مكثف من قبل طائرات التحالف الدولي ومدفعية التحالف الدولي على الجيب الأخير للتنظيم عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، الممتد من شرق قرية أبو الحسن وحتى الحدود السورية – العراقية، وسط اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، في محاولة لتحقيق السيطرة على كامل الجيب خلال الأيام المقبلة، فيما رجحت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أنه في حال استمر القصف بهذا الشكل مع خروج مزيد من المدنيين وعوائل عناصر التنظيم، وتسليم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لأنفسهم، قد ينتهي وجود التنظيم خلال أيام، فيما وردت معلومات مؤكدة عن مقتل مزيد من عناصر التنظيم جراء القصف المكثف والاشتباكات متفاوتة العنف، وسط تحقيق قوات سوريا الديمقراطية لمزيد من التقدم في نقاط على محاور في أطراف جيب التنظيم، فيما تتزامن عملية لفظ التنظيم لأنفاسه الاخيرة في شرق الفرات، مع تربص القوات التركية والفصائل الموالية لها، على الحدود لإنهاء عملية القضاء على التنظيم، للبدء بعمليتها العسكرية ضد منطقة شرق الفرات ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في منبج وشرق الفرات.

كما ذكر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء نقلاً عن مصادر موثوقة ، أن قيادة قوات سوريا الديمقراطية تعتزم إنهاء وجود التنظيم مع بداية العام المقبل 2019، في جيب شرق الفرات، لينتهي وجود التنظيم بشكل كامل كقوة مسيطرة في كامل منطقة شرق الفرات، ويخسر أيضاً آخر مناطق سيطرته ضمن المناطق المأهولة بالسكان من بلدات وقرى،

والجدير بالذكر أن التحالف الدولي أكد في وقت سابق في بيان أصدره عن تنفيذ غارات جوية على مواقع للتنظيم وتدمير العديد من المنشآت العسكرية للتنظيم وتدمير المواقع الهجومية للتنظيم في شرقي الفرات ,كما قامت قوات سوريا الديمقراطية بتحرير بلدة البوخاطر يوم أمس الأربعاء.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: