قصفٌ واشتباكات متواصلة ضمن البادية السورية بين عناصر الجيش السوري وتنظيم داعش

شهدتْ محاور ضمن البادية السورية، بين تنظيم “داعش” من طرف، وقوات الجيش السوري والمليشيات الموالية لها من طرف آخر، حيث تتركز الاشتباكات ضمن مثلث حلب – حماة – الرقة، مترافقة مع طلعات جوية مستمرة من قبل الطائرات الروسية بالتزامن مع غارات مكثفة على المنطقة، كما شهدت بادية القريتين بريف حمص الشرقي، اشتباكات بين الطرفين.

وبحسب المرصد السوري خسائر فأن الخسائر البشرية بين الجانبين على خلفية القصف والاشتباكات منذ يوم أمس الأول من تشرين الأول، وصل إلى مقتل 11 عنصراً في قوات الجيش والمسلحين الموالين لها، بينما قُتِل 7 عناصر من تنظيم “داعش”.

وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار الفائت من العام 2019، وحتى يومنا هذا، 792 قتيلا من قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ140 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، فيما قُتِلَ 397 من تنظيم “داعش”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: