قصفٌ واستهدافات متبادلة بين الجيش السوري والفصائل الموالية لتركيا في أرياف إدلب واللاذقية

عمدتْ الفصائل العاملة ضمن ريف إدلب الشرقي، على قصف مناطق في مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة قوات الجيش السوري بالريف ذاته، ولا معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات الجيش بعد ظهر اليوم الثلاثاء، أماكن في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، دون أنباء عن إصابات.

وفي سياق متّصل تجدد القصف الصاروخي من قبل قوات الجيش السوري بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وصباح اليوم، على الريف الجنوبي لإدلب، حيث استهدفت بالقذائف الصاروخية، مناطق في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة وبينين وأطراف كفرعويد، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

كما  ، استهدفتْ فصائل ما تسمى “الفتح المبين” يوم أمس لتمركزات الجيش السوري في كفرنبل وحزارين جنوبي إدلب، تزامناً مع قصف صاروخي نفذته قوات الجيش صباح اليوم على بلدتي الزيارة وقسطون غربي حماة، ومناطق أُخرى في جبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: