صدى الواقع السوري

قسد تقتل 105 إرهابيّاً من داعش أثناء العاصفة الرملية شرقي الفرات

أصدرالمركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة بيانا كشف فيه حصيلة الاشتباكات  بمعركة “دحر الإرهاب” في ظل استغلال تنظيم داعش الإرهابي للعاصفة الرملية التي اجتاحات شمال وشرق سوريا استخدم فيها التنظيم مختلف الأسلحة والآليات المفخخة لاستهداف مواقع تمركز قوات سوريا الديمقراطية ومخيم نازحي هجين المحاذي لبلدة البحرة شرقي الفرات وتمكنت قوات قسد من افشال تلك الهجمات وقتل 105 إرهابياً وتلقت فدنك نيوز نسخة من البيان وإليكم ماجاء في نصه :
محور الباغوز: استغلّ إرهابيّو “داعش” العاصفة الرمليّة التي اجتاحت المنطقة، وشنّوا هجماتٍ عكسيّة ضدّ مواقع وتمركزات قوّاتنا، حيث تصدّت قوّاتنا للهجمات التي استخدم فيها الإرهابيّون مختلف أنواع الأسلحة، ونتيجة الاشتباكات قتل عددٌ من الإرهابيّين.
كما شنّ الإرهابيّون هجوماً، استخدموا فيه أسلحة الدوشكا والدرّاجات النّاريّة، وأفشل مقاتلونا الهجوم وأوقعوا عدداً من القتلى في صفوف الإرهابيّين، فيما لاذ البقيّة بالفرار.
واستهدفت طائرات التحالف الدّوليّ مواقع وتحصينات الإرهابيّين بعدّة غارات جوية. أما مدفعية التحالف فقد استهدفت مواقع الإرهابيين بالقصف المدفعي.
محور هجين: اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوّاتنا وإرهابيي داعش إثر هجوم شنه الأخير على مواقع وتمركزات قواتنا تصدى له مقاتلونا وأوقعوا خسائر بشرية في صفوفهم، كما تمكنوا من تدمير عربة وجرافة للإرهابيين. ونفّذ طيران التحالف الدولي عدّة غاراتٍ جويّة على مواقع وتحصينات الإرهابيين استطاعت تدمير تحصيناتهم ومراكز قيادة.
محور البحرة: استخدم إرهابيّو “داعش” خلال هجومهم على هذا المحور السيارات المفخخة، والمصفحات لكسر الخطوط الأمامية لمقاتلينا، حيث تصدّوا لهم ودخلوا معهم في اشتباكات مباشرة، وتمكّنوا من صدّ الهجوم وأوقعوا عدداً من القتلى في صفوفهم، هذا وفجّر انتحاريّ نفسه قبل أن يصل إلى نقاط مقاتلينا، إضافة إلى تدمير عددٍ من السيّارات المفخّخة. كما قصف إرهابيّو “داعش” مناطق الاشتباك بقذائف الهاون بشكلٍ عشوائيّ.
هذا وتسلل الإرهابيّون إلى مخيم نازحي هجين المحاذي لبلدة البحرة، مستغلين الظروف الجوية السيئة والعاصفة الرملية، بالتزامن مع تحريك خلاياهم النائمة داخل المخيم، حيث استهدفوا المدنيين بشكل مباشر، فيما تصدت لهم قواتنا واشتبكت معهم لحماية النازحين من نيران الإرهاب. وأدت الاشتباكات إلى ارتقاء مجموعة من خيرة مقاتلينا الذين دافعوا بكل شجاعة عن المدنيين بعد أن قتلوا أكثر من 20 إرهابياً فيما لاذ البقية بالفرار، واختطف الإرهابيون عدداً من المدنيين واصطحبوهم إلى داخل المناطق التي يسيطرون عليها.
هذا ومشّط مقاتلونا كامل المنطقة بعد الاشتباكات، واستطاعوا تثبيت 5 نقاط جديدة.
حصيلة الاشتباكات:
ــ عدد قتلى الإرهابيين: /105/ إرهابيّاً
ــ ضربات طيران التحالف الدولي: /14/ ضربة جوية
ــ عدد الصواريخ التي أطلقها التحالف الدولي على مواقع الإرهابيين: /21/ صاروخ هايمرز
ــ خسائر الإرهابيين: تدمير عربة (همر) تحمل سلاح دوشكا، /6/ مواقع هاون، موقع إطلاق صواريخ، سلاح دوشكا، /3/ سيارات، إعطاب جرافة، إعطاب عربة (همر)،

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة
13 تشرين الأوّل 2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: