قسد تقتل العشرات من داعش في الباغوز وتحقق تقدماً ملموساً

حققت “قوات سوريا الديمقراطيةبدعم من التحالف الدولي بقيادة  واشنطن  تقدماً ملموساً ضد جيب “داعش” الأخير في شرق الفرات والقضاء على العشرات من  عناصر داعش وسط غارات مكثفة على مواقع التنظيم.

وأكدت “قوات سوريا الديمقراطية”، في بيان لها يوم الاثنين  قائلة : “شن مقاتلونا هجوما على الإرهابيين من عدة محاور، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة، قتلنا فيها عددا من المسلحين، وحققنا تقدما ملموسا، كما استولينا على عدد من الأسلحة والعتاد، بالتزامن مع استهداف طيران التّحالف الدولي تحصينات وتجمعات الإرهابيين”.

وأضافت قسد في  البيان: “في محور آخر، حاصرت قوّاتنا أعدادا كبيرة من الإرهابيين، وقصفت مواقعهم بكافة صنوف الأسلحة، الخفيفة منها والثقيلة، فيما رد الإرهابيون بقصف مماثل، ودامت الاشتباكات أكثر من ساعة كاملة، تمكن مقاتلونا من تصفية أعداد كبيرة من الإرهابيين”.

وكما ذكرت “قسد” في بيانها أن طيران التحالف الدولي ضد “داعش” بقيادة الولايات المتحدة شن 10 غارات استهدفت تجمعات مسلحي التنظيم وتحصيناتهم.

وأفادت “قسد” بأن مقاتليها استولوا على مخزن أسلحة للتنظيم وإحراز تقدم في محيط المخيم المحلي وتصفية 37 عنصرا من داعش، فيما بدأت فرق الهندسة العسكرية بتفكيك وإزالة العديد من الألغام التي زرعها مسلحو داعش.

كما أوضحت قسد  أن المعارك أسفرت عن إصابة 5 من مقاتليها بجروح طفيفة، والاشتباكات لا تزال مستمرة.

والجدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أعلنت يوم الأحد انتهاء مهلة استسلام عناصر داعش وبدء اللحظة الحاسمة للقضاء على من تبقى من التنظيم في بلدة الباغوز بشرق سوريا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: