قراراتٌ هامة تصدرها الحكومة القبرصية بشأن اللاجئين السوريين

 

يبدو أن قبرص بدأت تخشى من العدد الكبير للاجئين السوريين على أراضيها وخاصة الجزر والقرى الصغيرة فبمرور الأيام يتزايد عدد السوريين الذي يحاولون اللجوء إلى الدول الأوربية وبالتالي أصبح وجودهم في اليونان يشكل خطراً على الجغرافية اليونانية

حيث ذكرت صحيفة Philenews القبرصيّة في تقريرٍ لها اطلعت عليها وكالة صدى الواقع السوري vedeng news أشارت فيها إلى أن وزارة الداخلية القبرصيّة أصدرت قراراً يمنع توطين المزيد من اللاجئين السوريين في قرية كلوراكاس التابعة لمدينة فابوس في قبرص اليونانيّة وذلك للحدّ من التغيير الديموغرافي فيها حسب ما ذكره التقرير

وبحسب الصحيفة فإن الهيكل الديموغرافي الجديد للقرية أثار عدداً من المشاكل في المجتمع بما في ذلك ارتفاع معدل الجريمة الواضح وحالات سرقة وتعاطي مخدرات وغيرها من المشاكل الاجتماعية التي بدأت تظهر في مناطق اللاجئين بشكل كبير

وذكر التقرير بأنه يوجد في القرية أربعة آلاف قبرصي و1300 سورياً (أي نحو 30٪ من سكان القرية)، استقروا خلال العامين الماضيين والعدد في ازدياد بسبب عدم توقف حركة اللجوء والتي تستغلها تركيا بممارسة المزيد من الضغوط على قبرص

القرار وفق ما ذكره المصدر أثار استياء الحزب التقدمي للشعب العامل (AKEA) الذي اعتبر أن القرار ينتهك التوجيه الأوروبي الذي على أساسه يضمن التشريع الوطني القبرصي الحق في حرية التنقل والتأسيس والإقامة لطالبي اللجوء

وتعد تركيا أحد المنافذ الأساسية لتهريب اللاجئين إلى الجزر اليونانية وتطالب الحكومة اليونانية دول الاتحاد الأوربي بتقديم المزيد من المساعدات للحكومة اليونانية من أجل التعامل مع ملف اللاجئين

ويحرص الاتحاد الأوروبي على تجنب تكرار أزمة المهاجرين التي وقعت في عامي 2015 و2016 وشهدت دخول أكثر من مليون لاجئ أغلبهم من الشرق الأوسط وآسيا إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر تركيا واليونان وكانت تركيا توصلت مع الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق في مارس 2016 ينص على إعادة اللاجئين الموجودين في اليونان إلى تركيا إذا لم يحصلوا على حق اللجوء في أوروبا

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: