قديروف :المسلحين الذين قتلوا في مدينة غروزني عادوا من سوريا ودول أخرى بعد تلقيهم طلباً من مموليهم الغربيين

أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، أن المسلحين الذين قتلوا في مدينة غروزني صباح اليوم، عادوا إلى الجمهورية من الخارج بتكليف من أصحابهم الغربيين بحسب مانقلتها وكالة روسيا اليوم.

ونشر قديروف عبر قناته في “تلغرام” صورا وبيانات للمسلحين القتلى، موضحا أنهم ظلوا مطلوبين من أجهزة الأمن منذ زمن طويل. وأضاف: “في الأزمنة الأخيرة كان هؤلاء الشياطين هاربين خارج حدود روسيا مختبئين في سوريا ودول أخرى. أما الآن فعادوا بعد تلقيهم طلبا من مموليهم الغربيين وقرروا تنفيذ عدد من الهجمات الإرهابية”.
وتابع الرئيس الشيشاني: “لا بد أن كلاب جهنم هؤلاء نسوا أننا لم نقم بإعادة السلام والنظام إلى الجمهورية الشيشانية كي يقوم المجرمون باضطراب أمن المواطنين. وكل من يهدد الاستقرار في المنطقة سيتم القضاء عليه فورا. هكذا كان الأمر وهكذا سيبقى إلى الأبد!”.

وكتب قديروف لاحقا في “تلغرام” قائلا: “هذا الصباح، خلال عملية خاصة لمكافحة الإرهاب تم تنفيذها بنجاح في منطقة أوكتيابرسكي في غروزني، قتل 4 عناصر من الجماعات المسلحة غير المشروعة. لقد خطط هؤلاء لتنفيذ عدد من الأعمال الإرهابية في المنطقة. وتمت مصادرة أسلحة ومعدات اتصالات وذخيرة من مكان الاشتباك”.

وأضاف قديروف أن الوضع الحالي في عاصمة الشيشان وجميع أنحاء المنطقة “مستقر بشكل عام وهادئ”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: