قتلى وجرحى في سلسلة عمليات استهدفت قوات الحكومة ومدنيين بدرعا

إن سلسلة عمليات عسكرية شهدتها محافظة درعا أمس استهدفت قوات الحكومة السورية ومدنيين،و خلّفت خمسة قتلى وأربعة جرحى.

وفي التفاصيل، أن مجهولين استهدفوا حافلة مبيت عسكرية لقوات الحكومة على الطريق الواصل بين مدينتي إنخل وجاسم شمال درعا، ما أدى لمقتل عنصرين من أمن الدولة على الأقل وإصابة آخرين.

وأضاف أن إحدى عمليات الاغتيال التي حصلت أمس، استهدفت مختار بلدة مليحة العطش المدعو “محمد خير الحريري” في بلدته شرق درعا، وكان معه شخص آخر في سيارته يُدعى “أمجد الحريري”، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

كما قُتل المدني “ياسر المسالمة” وهو سائق تكسي، أثناء مروره على إحدى الطرق القريبة من بلدة المزيريب غرب درعا، على مقربة من حاجز لقوات النظام، بعد إطلاق النار على سيارته بشكل مباشر، كما أُصيب شخص آخر كان برفقته.

في سياق متصل، أفاد بإصابة المدعو “عبد العزيز السلامات” وهو أحد مقاتلي الفيلق الخامس التابع للنظام، بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة الحراك شرق درعا، كما أُصيب مدني أثناء إطلاق النار على “السلامات”.

وفي مدينة داعل شمال درعا أُصيب الشاب “ابراهيم الفاعوري”، بجروح متوسطة، بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين، فيما لم تُعرف الأسباب التي دفعت إلى محاولة اغتياله.

وأشا إلى أن هذه العمليات تأتي بعد هدوء نسبي شهدته الأيام القليلة الماضية، في عموم محافظة درعا، عقب أشهر من عمليات الاغتيال والاستهداف شبه اليومية، والتي خلّفت عشرات القتلى والجرحى، دون أن تُعرف الجهات المسؤولة عن هذه العمليات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: