قتال بين صفوف العناصر الموالية لتركيا في الباب والسبب كورونا

في ظل الفلتان الأمني التي تشهده المناطق التي احتلتها تركيا بالتعاون مع الفصائل الإرهابية الموالية لها شهدت مدينة الباب اليوم قتالاً عنيفاً ين عناصر تلك المجموعات وحسب المعلومات الواردة إن مسلحين موالين لتركيا من فصيل أحرار الشرقية قاموا بالهجوم على مشفى الباب الوطني بعد قيام الشرطة العسكرية التابعة لما يسمى بالجيش الوطني بعد ان قام طاقم المشفى باحتجاز احد عناصر فصيل احرار الشرقية بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا ونجم عن القتال مقتل المدعو ابو رسول من فصيل أحرار الشرقية وجرح الآخرين

وتخشى المنظمات الصحية من انتشار فيروس كورونا في المناطق التي احتلتها تركيا وتديرها الجماعات المسلحة وسط تعتيم إعلامي مقصود من قبل الاستخبارات التركية

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: