قانون قيصر والهدف المتوقع منه في سوريا

 

قانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ في 17 حزيران الحالي يهدف إلى زيادة العزلة المفروضة على الحكومة السورية ومعاقبة الدول الحليفة التي تساعد دمشق وذلك لإجبار الحكومة السورية بالتوجه إلى الحل السياسي حسب قرار الأمم المتحدة رقم 2254

يرى أغلب الباحثين والمهتمين بالشأن السوري بأن القانون لا يهدف تغيير النظام في سوريا بقدر ما يهدف إلى تغيير سلوك ومواقف دمشق تجاه العديد من النقاط كإخراج إيران من سوريا والحد من نفوذ حزب الله والتوجه نحو الحل السياسي

وفي حال استمرار سوريا بمواجهة قانون قيصر ستصبح شبيهة بكوريا الشمالية من ناحية العزلة الدولية وستعاني من آثار اقتصادية سيئة للغاية تهدد لقمة عيش المواطنين الأمر الذي سيدفع السكان إلى الثورة مجدداً للخلاص من الفقر والجوع

في حين بادرت دمشق إلى الإعلان بأنها ستعمل على مواجهة قيصر وأنها ستنتصر في النهاية وذلك عبر تحسين الواقع المعيشي وتشجيع الزراعة وتعزيز التنسيق من الدول الحليفة في إشارة إلى روسيا بالدرجة الأولى باعتبار أن إيران هي الأخرى تعاني من العقوبات الاقتصادية

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: