قال وزير الاقتصاد السوري بإن الواقع الاقتصادي في سوريا بدأ بالتحسن، فيما يشير الواقع عكس ذلك

 

في تصريحات صحفية لوسائل اعلام محلية قال وزير الاقتصاد في الحكومة السورية محمد سامر الخليل،أن الواقع الاقتصادي في سوريا بدأ بالتحسن بشكل تدريجي ويحتاج مزيداً من الوقت  وهناك معدلات نمو أفضل، مشددا على أن طرح ورقة فئة 5 آلاف ليرة لن يؤدي إلى التضخم.

 

مشيراً ، أن هناك “22% زيادة في قطاع التصدير عن العام الماضي، وأكثر من 50% انخفاض ميزان العجز التجاري في 2020”.

 

وما يخص طرح ورقة الخمسة آلاف ليرة، أكد الخليل أنه لا توجد زيادة في الكتلة النقدية، وإنما استبدال أوراق نقدية بأخرى، وأن كل فئات العملة السورية ستبقى، لكن سيتم استبدال التالف منها بفئة الـ 5 آلاف.

 

فيما تشير الواقع على الأرض عكس ذلك خصوصاً في ظل الواقع المعيشي المتردي ووجود الكثير من العائلات تحت خط الفقر ناهيك عن تدني قيمة الليرة السورية امام العملات الاجنبية ، حيث يرى مراقبون ومختصون في الاقتصاد بأن الليرة السورية نحو الهاوية خصوصاً مع طرح الفئة النقدية الجديدة. 

 

فضلاً عن الواقع المزري الذي يعيشه العاملين في القطاع الحكومي والذين لا يصل راتبهم الشهري لأكثر من 25 دولار امريكي 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: