قالن :إدارة بايدن عندما تتولى مهامها ستدرك أنه لا يمكنها تجاهل قضيتين مع تركيا

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن “الإدارة الأمريكية لا يمكنها تجاهل تركيا أيا كان الرئيس في واشنطن”، مشددا على أن الأمر “ضرورة جيوسياسية”.

وقال في مقابلة تلفزيونية مع قناة “إن تي في” المحلية: “سواء جاءت إدارة بايدن أو استمرت إدارة ترامب، قلنا من حيث المبدأ: تركيا لديها قضيتان أساسيتان للأمن القومي في علاقاتها مع الولايات المتحدة”.

وأضاف: “القضية الأولى هي الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب  الكردية”.

وتابع: “أما القضية الثانية، فهي منظمة “غولن” التي لم تتخذ الولايات المتحدة إجراءات ضدها، وتستمر في احتضان زعيمها وبقية أعضائها”.

وأشار قالن إلى وجود قضايا أخرى تخص العلاقات الثنائية مثل التجارة وأنظمة “إس-400” الروسية وتسليم مقاتلات “إف-35” لتركيا.

ولفت إلى أن “إدارة بايدن عندما تتولى مهامها ستدرك أنه لا يمكن تجاهل تركيا في المنطقة، لأن ذلك سينعكس سلبا عليها أيضا”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: