قائد القيادة المركزية الأمريكية يستعرض الاستراتيجية الأمريكية المستقبلية في الشرق الأوسط 

كشف قائد القيادة المركزية الامريكية الجنرال كينيث ماكنزي، خلال اتصال عبر الفيديو مع Elaine McCusker الاستراتيجية الأمريكية المستقبلية في الشرق الأوسط  وبالأخص في سوريا والعراق وافغانستان

وحول قرار انسحاب القوات الامريكية من أفغانستان والدوافع التي أدت إلى ذلك رد ماكينزي:أن الرئيس بايدن ومن خلال قرار ابلغه للبنتاغون لضرورة مراجعة انتشار القوات في العالم ، والمخاطر الناجمة عن تنامي النفوذ الروسي والصيني جاء قرار الانسحاب الذي كان ضرورة لحشد الإمكانات في مواجهة هاتين القوتين اللتين تشكلان خطراً على أمننا القومي”.

وفي سؤال وجهته Elaine McCusker”” حول مهمة تواجد القوات الأمريكية في سوريا والعراق ، أجاب ماكنزي :أن استراتيجية بلاده تقضي بدعم حلفائنا المقربين المتمثلة في قوات سوريا الديمقراطية من جهة في سوريا وقوات مكافحة الإرهاب والبيشمركة في العراق للقضاء على فلول داعش الإرهابي وخلاياه التي تمثل خطراً كبيراً على العالم اجمع “.

وفي رد على سؤال حول مهمة تواجد القوات الامريكية في سوريا والعراق أكد ماكينزي أن استراتيجية بلاده تقضي بدعم حلفائنا المقربين المتمثلة في قوات سوريا الديمقراطية من جهة في سوريا وقوات مكافحة الإرهاب والبيشمركة في العراق للقضاء على فلول داعش الإرهابي وخلاياه التي تمثل خطراً كبيراً على العالم اجمع “.

وأضاف ماكينزي،أن السياسة الأمريكية مع قوات سوريا الديمقراطة لم تتغير وسيستمر الدعم للقضاء على داعش وتحقيق الأمن والاستقرار بالإضافة للقضاء على أديولوجية التنظيم وفكره المتطرف وتجفيف منابع إمداده ، ومنع وصوله على الموارد النفطية “.

كما وجه سؤال إلى الجنرال كينيث ماكنزي فيما يتعلق بالهجمات العسكرية لتركيا على سوريا والعراق ، أجاب: “أن الهجمات التي تقودها تركيا في سوريا والعراق ضد الاكراد وتحت مسمى حماية الامن القومي التركي  لسنا راضيين عنه ولا نوافقها “

 

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: