في ظل تدهوّر سعر صرف الليرة ارتفاع جديد للذّهب في الأسواق السّورية

لليوم الثاني على التوالي، رفعت جمعية الصاغة في دمشق، التسعيرة الرسمية للذهب، بدفعٍ من تراجع كبير في سعر صرف الليرة السورية.

ورفعت الجمعية غرام الـ 21 ذهب، 1000 ليرة جديدة، ظهيرة يوم الأربعاء.

كانت الجمعية قد رفعت غرام الـ 21 ذهب، 1800 ليرة، يوم الثلاثاء.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب بـ 33000 ليرة شراء، 33200 ليرة مبيع.

كما أصبح غرام الـ 18 بـ 28257 ليرة شراء، 28457 ليرة مبيع.

لكن مصادر متخصصة في رصد أسعار العملات والذهب في سوريا، أشارت إلى سعرٍ أعلى من ذلك، قد يكون متداولاً في السوق.

وحسب منصة “الليرة اليوم”، فإن غرام الـ 21 ذهب، يجب أن يكون، ظهيرة يوم الأربعاء، بـ 34546 ليرة، أي أعلى بأكثر من 1300 ليرة، عن التسعيرة الرسمية.

وتتغير التسعيرة التي نشرتها المنصة المشار إليها، أكثر من مرة، خلال اليوم الواحد، وفق تطورات سعر صرف الليرة.

وتشير مصادر مطلعة على أسواق الذهب إلى أن كثيراً من الباعة لا يتقيّدون بالتسعيرة الرسمية الصادرة يومياً عن الجمعية، لقناعتهم بعدم صوابية هذه التسعيرة، نظراً لتجاهلها لتطورات سوق الصرف.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: