في ظلّ حالةٍ من الفوضى و الفلتان الأمني التي تشهدها مناطق الفصائل الموالية لتركيا … مقتل قيادي بفصيل ما يسمى ” أحرار الشرقية ” في مدينة الباب شمال سوريا

قُتِلَ قيادي بفصيل ما يسمى ” أحرار الشرقية ” الإرهابي و الموالي لتركيا  في هجوم استهدف سيارة كانت تقلّه في مدينة الباب شمالي سوريا

وقالت مصادر محلية من داخل المدينة، إنّ انفجاراً بعبوة ناسفة استهدف سيارة تقلّ أحد قياديي أحرار الشرقية الإرهابي وسط مدينة الباب، ما أدى إلى مقتله على الفور وإصابة عنصرين آخرين.

هذا وتعيش المناطق المحتلة بالشمال السوري حالة من الفوضى والفلتان الأمني، واشتباكات شبه يومية، وعمليات اغتيال متكررة لقادة الفصائل الإرهابية الموالية لتركيا.

وغالباً ما تكون الاشتباكات وعمليات الاغتيال هذه بسبب خلافات على تقاسم ممتلكات سكّان المدينة الأصليين أو بسبب محاولة كلِّ فصيل توسيع مناطق النفوذ والسيطرة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: