في سعيهم للهروب إلى الشواطئ الأوربية … غرق 7 من المرتزقة السّوريين الموالين لأنقرة في المياه الإقليمية الليبية

أفادتْ مصادر مطّلعة توصف بالموثوقة بأن مقاتلين من الفصائل الموالية لأنقرة، ممن أرسلتهم الحكومة التركية كـ “مرتزقة” إلى ليبيا، يواصلون مساعيهم للوصول إلى أوروبا، على غرار العشرات من المقاتلين الذين ذهبوا بالفعل من ليبيا إلى إيطاليا ومنها إلى أوربا، بعد أن اتخذوا من ليبيا ذريعة ذلك، ووفقاً للمصادر المذكرة  فإن نحو 7 من المقاتلين فقدوا حياتهم غرقاً في عرض البحر أثناء رحلة ذهابهم إلى أوروبا من ليبيا.

يُذكر أن دفعة جديدة من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا عادوا إلى سورية، في 22 من الشهر الجاري عقب انتهاء عقودهم في ليبيا، بعد أن حولتهم الحكومة التركية إلى مرتزقة وزجت بهم في العمليات العسكرية الليبية خدمة لمصالحها الإقليمية، وتتألف الدفعة التي عادت خلال مدار الأسبوع الفائت، من نحو 550 “مرتزق”، على صعيد متصل وردت معلومات حول خلافات بين المقاتلين السوريين في ليبيا على خلفية عدم حصولهم على مستحقاتهم الشهرية من قبل قادة بعض المجموعات.

ووفقاً لأخر الإحصائيات ، فإن تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، بلغ نحو 18 ألف “مرتزق” من الجنسية السورية من بينهم 350 طفلا دون سن الـ18، وعاد من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا نحو 9850 إلى سورية، بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية، في حين بلغ تعداد الجهاديين الذين وصلوا إلى ليبيا، “10000” بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: