في تحدٍ واضح لـ”اليمين المتطرف”…مدينة ألمانية تتخذ إجراءً مهمًا لصالح اللاجئين

في تحدٍ لـ” اليمين المتطرف”، أعلنت مدينة ألمانية، اليوم ، استعداداها لاستقبال مهاجرين ولاجئين جدد.

وأكد ينس- بيتر غولده، رئيس بلدية مدينة نويروبين التي يقطنها 31 ألف نسمة والواقعة في مقاطعة براندنبورغ عن استعداد مدينته لاستقبال لاجئين جدد، وقال لفرانس برس “لدينا مكان يتسع من 50 إلى 75 شخصًا”.

وأوضح أنه “عندما نرى صور (مخيم المهاجرين في اليونان الذي دمرته النيران) في موريا، فإن الأمر لا يتعلق بمناقشة القرارات السياسية الكبرى، إنها مسألة أخلاقية”.

وأضاف ينس الذي الذي لا ينتمي لأي حزب سياسي “نحن بخير هنا وبوسعنا تقديم (المساعدة) للمحتاجين”.

واستقر في المدينة بشكل أساسي السوريون والشيشانيون في السنوات الأخيرة، وبات الأجانب يشكلون 4.3 % من سكانها.

ويمثل هذا القرار تحديًا لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي المعادي للاجئين , والذي حصل على 20 % من الأصوات في هذه المدينة خلال انتخابات برلمان الولاية في عام 2019.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الداخلية الألمانية ، إنه من المقرر أن يتوجه إلى البلاد في وقت لاحق من هذا الأسبوع أول 50 لاجئا من أصل 150 لاجئًا من القصر

غير المصحوبين بذويهم قادمين من مخيم موريا للاجئين المدمر في جزيرة ليسبوس اليونانية.

كما من المتوقع أن يسافر مع المجموعة 20 طفلًا آخرون يحتاجون إلى علاج طبي إلى جانب أسرهم المقربين،حيث من المتوقع أن يصل عدد أفراد المجموعة في المجمل إلى أكثر من 140 شخصًا.

يذكر أن ألمانيا استقبلت أكثر من 1.1 مليون طالب لجوء خلال عامي 2015 و2016، ولا يزال هذا الموضوع يتسبب في إحداث شقاق في المجتمع الألماني حتى الآن.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: