في آخر الاحصائيات … 255 ألف مدني يعودون إلى مناطقهم في إدلب وريف حلب الغربي

في ظل الأوضاع المعيشية الصّعبة التي تشهدها مناطق سيطرة الفصائل العسكرية الموالية لتركيا و هيئة ” تحرير الشام ”  من ارتفاع جنوبي بأسعار السلع، وقلّة  فرص العمل، وسط مساعدات خجولة من قبل المنظمات الإنسانية المعنية بأوضاع النازحين والمهجرين، والتي تذهب غالباً للمسؤولين عن توزيعها تتواصل عملية عودة النازحين والمهجرين بفعل العمليات العسكرية الأخيرة التي شهدتها محافظة إدلب وريفها  وبحسب المصادر التي نقلت الاحصائيات فإن تعداد المهجرين الذين عادوا إلى مدنهم وبلداتهم وقراهم، بلغ نحو 255 ألف شخص، وذلك خلال 80 يوماً منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الخامس من آذار/مارس الفائت، وحتى يومنا هذا.

يذكر أن العائدين كانوا يفترشون العراء قرب الحدود مع لواء إسكندرون , وقسم آخر ضمن مخيمات بسيطة تفتقر إلى أبسط مقومات العيش بريفي إدلب الشمالي وحلب الغربي، ومنهم من كان ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال وشمال غرب حلب.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: