فيلق الشام ينفي انسحاب قواته من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

نفى أحد قادة فيلق الشام في شمال سوريا انسحاب قوات الفيلق وأسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح التي اتفقت على تأسيسها تركيا وروسيا.

حيث قال “عمر حذيفة ” أحد قادة فيلق الشام لرويترز مساء يوم أمس الأحد ”ما تم ذكره من المرصد السوري هو كذب و افتراء ولا صحة له“.

وأضاف عبد السلام عبد الرزاق القيادي في تحالف “الجبهة الوطنية للتحرير” إنه زار جبهة في ريف حلب يوم الأحد ولم يكن هناك أي تغيير في الوضع على الأرض.

وتابع قائلاً ”ما في شيء حصل على الجبهات حتى الآن. أغلب السلاح الثقيل يوضع في الخطوط الخلفية وليس على خطوط الدفاع مع النظام“.

والجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال يوم أمس الأحد إن جماعة  فيلق الشام هي أول من بدأت الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح في منطقة إدلب ووفقا للاتفاق الذي توصلت إليه أنقرة مع موسكو .

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: