فيصل يوسف : المفاوضات بين الأطراف الكردية الكردية حققت أكثر من النصف و سيتم البناء عليها في استكمال القسم المتبقي

أكد فيصل يوسف القيادي في المجلس الوطني الكردي والمنسق العام لحركة الإصلاح الكردي- سوريا أن المفاوضات بين المجلس الوطني الكردي واحزاب الوحدة الوطنية الكردية يجب ان تقرأ بدلالة المنجز منها وهي اكثر من النصف والبناء عليها في استكمال القسم المتبقي وليس العكس
وقال يوسف في توضيح له حول سير عملية التفاوض بين المجلس الوطني الكردي واحزاب الوحدة الكردية في منشور له على حسابه الشخصي لصفحة الفيسبوك أن :”الاصل في اي بناء هو الاساسات وقد انجزت خلال سير المفاوضات التي جرت بالاشهر السابقة وبنيت عليها ايضا ونعتقد بانجاز المتوخى المتبقي وصولا لاتفاقية تعبر عن حاجات ومصالح الكرد وكل الشعب السوري”.

وفي تصريح لمكتب الإعلام المركزي للمجلس الوطني الكردي حول مباحثات وحدة الصف الكردي قال فيه :إن توحيد الموقف والصف الكردي من الأهداف الأساسية للمجلس الوطني الكردي لتأمين حقوق شعبنا في سوريا المستقبل و
انطلاقاً من هذه الثوابت عمل المجلس باخلاص في سبيل انجاز الاتفاقات السابقة منذ اتفاق هولير الى اتفاقية دهوك
واستجاب المجلس للمبادرات الداعية لوحدة الصف الكُردي، وكان آخرها تلك التي اسفرت عن المفاوضات الجارية برعاية من الجانب الأمريكي، وقدم المجلس الكثير من التسهيلات والتنازلات لإنجاح التفاوض، وقطعنا اشواطاَ جيدة في هذا المجال. وفي الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا بفارغ الصبر خبر انجاز الاتفاق”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: