فيروس كورونا يحصد المزيد من السوريين في الخارج… طبيبُ سوري يموت في السعودية بسبب كورونا

على الرغم من الأزمة لتي تمر بها سوريا من حرب وظروف معيشية صعبة واقتصاد منهار وجائحة كورونا إلا ان عدد حالات الوفاة داخل سوريا أقل من الخارج

فقد توفي طبيب آخر أبناء الجالية السورية في السعودية أول أمس الاثنين  متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن الطبيب “محمد مصلح قطرنجي” المختص في الطب الباطني الذي يعمل في مستوصف مدينة الخبر في السعودية توفي نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل حوالي عشرين يوما حيث انتقل إليه الفيروس بالعدوى من زوجته العاملة في مستوصف في حي الثقبة بمدينة الخبر.

وينحدر الطبيب الستيني من محافظة حماة وسط سوريا ومختص في الطب الباطني من جامعة حلب حيث نعته مئات الحسابات السعودية على وسائل التواصل الاجتماعي في التويتر

ويصنف الطبيب القطرنجي الحالة السادسة في وفيات الأطباء السوريين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، حيث توفي قبل أيام الطبيب خلف الموسى 50 عاما من أبناء دير الزور في العاصمة الروسية موسكو، كما توفي كل من الأطباء عبدالغني مكي من دمشق، وعبدالستار عيروض من حلب، وجفونت مراديان من الحسكة، وإياد محمد الدقر من دمشق نتيجة الإصابة بالفيروس في إيطاليا، أما الطبيب السادس هو فايز عياش 77 عاما من مدينة دمشق وتوفي في المشافي البريطانية.

ومن الجدير ذكره ان وزارة الصحة السوري سجلت حتى الآن 123 حالة توفي منها  فقط ست حالات وشفي 50 حالة أما خارج سوريا فعدد الوفيات من الأطباء فقط بلع ست حالات في حين لم يسجل بسوريا حالات وفة اطباء

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: