فورين بوليسي: مصير بشار الأسد يعتمد على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية

نشرت صحيفة فورين بوليسي الأمريكية، في تقريرا لها ، إن الانتخابات الأمريكية القادمة في شهر تشرين الثاني، ستحدد مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، وأشارت إلى أن نهج واشنطن تجاه سوريا لن يتغير، لكن الآراء حول دور إيران يمكن أن يكون لها تأثير غير مباشر على الاقتصاد السوري والحكومة .

وكشفت الصحيفة في تقرير نشرته مساء الثلاثاء، أن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة يعتمد “بشكل ساخر” على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية وما سيعنيه للعلاقات الأمريكية – الإيرانية، حيث يعتمد الأسد على إيران للحصول على مساعدة مالية لكن العقوبات الاقتصادية الأمريكية دفعت الاقتصاد الإيراني إلى الركوع، بحسب الصحيفة.

ولفتت الصحيفة إلى أن سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا تلقى دعم الحزبين في الغالب، وتبنت كل من إدارتي أوباما وترامب نهجا مشابها للبلاد وذلك بقتال تنظيم “داعش”، وفرض عقوبات اقتصادية قاسية على الحكومة السورية.

وأوضحت الصحيفة أن الفرق بين أوباما وترامب هو أن الأخير فرض عقوبات اقتصادية على إيران، مما دفع الاقتصاد السوري إلى الانهيار بسبب اعتماده على دعم إيران.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك