فورين أفيرز: سوريا لن تعود لسابق عهدها نتيجة التهجير القسري

#أخبار محليّة من سوريا:

دمشق

اعتبرت مجلة فورين أفيرز الأميركية أن سياسة التهجير القسري التي اتبعها نظام الأسد منذ سنوات تمنع دون عودة سوريا إلى سابق عهدها، مشيرةً إلى استراتيجية النظام ضد الأهالي السنّة والمتمثلة بالقتل والتدمير أو التهجير.

وأضافت المجلة في مقال نشرته الأسبوع الماضي أنه كان هناك محاولات عدة للتوسط من أجل إحلال السلام في سوريا، وكان آخرها ما جرى على هامش قمة مجموعة العشرين التي انعقدت في هامبورغ في المانيا أوائل الشهر الجاري.

وأوضحت أن الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين ناقشا على هامش القمة سابقا” اتفاقاً محتملاً بين بلديهما بشأن سوريا، وأضافت أن الأمل كان في أن تؤدي صفقة ثنائية بينهما إلى ضخ بعض الحياة في محادثات السلام المتعثرة في جنيف وأستانا التي استمرت على مدار العامين الماضيين.

وتابعت “لكن هذه المناقشة بين الزعيمين وجميع الجهود التي بُذلت مؤخراً لإنهاء الصراع في سوريا استندت إلى الافتراض الخاطئ، والمتمثل في أن عودة سوريا إلى هيكلها السياسي الذي كان قائماً قبل الحرب من شأنه تحقيق السلام في البلاد”.

المصدر:فدنك _ صدى الشام

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151