“فنر” ابن مدينة قامشلو ينقذ شرطية شابة المانية من شخص أفغاني حاول اغتصابها

استطاع “فنر” ابن مدينة قامشلو  اللاجئ الكردي السوري في المانيا من  انقاذ شرطية شابة المانية من شخص افغاني حاول اغتصابها .

وذكرت صحيفة البيلد الألمانية، إن الشاب “فنز” وهو من مدينة القامشلي شرق سوريا، تحول إلى بطل في مدينته الجديدة بألمانيا، بعد أن أنقذ شرطية شابة من بين يدي رجل كان على وشك اغتصابها.
ونقلت الصحيفة عن “فنر” قوله: “كنت في طريق العودة إلى بيتي حيث كانت زوجتي وابنتي بانتظاري، وشاهدت كيف تبع رجل شابة ومن ثم اختفيا بين الشجيرات، فقمت بإيقاف سيارتي، وعندما اقتربت رأيت الرجل وقد ثبت الشابة على الأرض، وأغلق فمها بيد، وباليد الأخرى أمسك بخناقها”.
وأضافت الصحيفة نقلا عن الشاب، كانت الفتاة تحاول المقاومة، بيد أن الرجل كان قوياً، لكن فور رؤيته للاجئ السوري، هرب، ليتبعه فنز ويتمكن بمساعدة شخص آخر من الإمساك به وتسليمه للشرطة.
ووفقاً للصحيفة الألمانية، فقد تبيّن أن من حاول اغتصاب الشرطية هو لاجئ أفغاني (20 عاماً)، وينتظر محاكمته على تهمة اغتصاب أخرى.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: