“جيش الدفاع الإلكتروني”: يهاجم مسؤولي مكتب العلاقات في تيار المستقبل ويكشف وثائق مفبركة

#صدى_الكُرد:

hpe

[highlight] “جيش الدفاع الإلكتروني”: يهاجم مسؤولي مكتب العلاقات في تيار المستقبل ويكشف وثائق مفبركة [/highlight]

كشفَ ما يُعرف بـ” جيش الدفاع الإلكتروني”  عن عدد من الوثائق الاصلية التي تكشف تلاعب وتشويه بعض الوسائل الإعلامية ” زمان الوصل “ في قلب الحقائق وتضليل الرأي العام العالمي والكردي, و الوثائق تُثبت تورّط مسؤولي مكتب العلاقات في تيار المستقبل  “جيان عمر” ورئيس التيار “ريزان شيخموس” في عمليات تزوير على مستندات بأنها اتفاق بين وحدات حماية الشعب والنظام السوري من ثم إرسالها إلى الإئتلاف السوري المعارض , في حين أنها كانت وثائق رسمية تابعة لشركة رميلان النفطية يتداولها الموظفين بشكل روتيني  كطبيعة عمل الشركة .

وبحسب بيانٍ رسمي نشرهُ ” جيش الدفاع الإلكتروني” على صفحتهِ الرسمية على “الفيسبوك”،   بأنهم تمكنوا من خرق حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بهم  , حيث أن الوثائق كانت موجود في محادثات أجريت فيما بينهم .

ويكشف الجيش الإلكتروني عن مُحادثةٍ بين عضو التيار الكُردي “جيان عمر” ورئيس التيار “ريزان شيخموس”، حيث يوضح جيان بأنهُ قد انتهى من تزوير الوثائق على الفوتوشوب مُتسائلاً ريزان فيما لو يود المزيد منها أم لا؟

13918968_1208006615910222_549794674_o.png

[highlight] ونورد لكم فيما يلي نص البيان كاملاً بالإضافة للوثائق المرفقة: [/highlight]

بيان إلى الرأي العام

بعد أن تمكن جيش الدفاع الإلكتروني كشف حقائق بعض الشخصيات التي تدعي الكردية وتلحق الضرر بالشعب الكردي من خلال كشف فضائح متاجرة تلك الجهات بالقضية الشعب الكردي وكان أخرها رفع الستار عن محادثات لسمسرة بعض الجهات التي أدعت أنهم مستقلين وهم أعضاء اللجنة التحضيرية لتظاهرة كولن بالمانيا, وظهر للرأي العام أنهم مجرد سماسرة وتجار للقضية والشعب الكردي.

نكشف لكم اليوم تفاصيل فضائح أخرى ارتكبها من يعتبر نفسه متحدثاً باسم الشعب الكردي المدعو جيان عمر وتجارته التي مولها لتزوير وثائق بالتنسيق مع المدعو ريزان شيخموس والذي يعرف نفسه بانه مسؤول مكتب العلاقات في تيار المستقبل.

ونكشف للرأي العام العالمي والكردي على وجه الخصوص عملية سمسرة رزيلة قام بها المدعوان جيان عمر ريزان شيخموس مقابل تزوير وثائق عبر برنامج فوتوشوب ونشرها للرأي العام على أنها وثائق رسمية تتضمن عملية تجارة بين وحدات حماية الشعب والنظام البعثي في دمشق.

وننشر مقتطفات من المحادثة التي دارت بين الشريكين في سبيل القيام بهذا التشويه الأعلامي والذي طبل وزمر له بعض البيادق الإعلامية التابعة لهم أمثال موقع زمان الوصل الإلكتروني في خبر “بالوثائق الدامغة زمان الوصل يكشف عن شراكة عسكرية اقتصادية بين بشار الأسد وصالح مسلم” ونشر خبر بتاريخ 29/7/2016″.

وأعتمد خبر زمان الوصل على نشر صور مزورة عبر برنامج فوتوشوب ويظهر مدة ضعف تزويرهم بشكل واضح في الصورة, ونحن في جيش الدفاع الإلكتروني حددنا الجمل التي تم تزويرها في تلك الصور والوثائق.

أننا في جيش الدفاع الإلكتروني نؤكد للرأي العام الكردي والعالمي بأن أي طرف يحاول تشويه قيم شعبنا أو تزوير الحقيقة سيكون مصيره كمصير التاجرين الرزيلين جيان عمر وريزان شيخموس, كما نحيطكم علماً بأن لدينا المئات من الوثائق المماثلة التي تؤكد تورطهما في الكثير من المعاملات القذرة المشابهة, وسننشرها في الوقت المناسبة.

تحية لثورة شعبنا المباركة
جيش الدفاع الإلكتروني

[highlight] الصور المرفقة : [/highlight]

13875114_1208008319243385_1856178549_n  13900451_1208007835910100_794099128_n141

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: