صدى الواقع السوري

فساد في جامعة دمشق … “أسئلة امتحانية برسم البيع “

بدأت الامتحانات في جامعة دمشق وما يزال أغلب مشاكل الطلبة دون حلول من قبل عمادة الكليات، وما يزال الفساد يتغلغل في أغلب قطاعات التعليم في دمشق.

منذ خروج الطالب من بيته تبدأ معناته، فأزمة المواصلات في ساعات الصباح الأولى و ساعات الظهر تكون في ذروتها، ويستغرق الطالب وسطياً ساعة ونصف للوصول للكلية.

وفي حال تأخر الطالب لدقائق  لا يسمح له بالدخول لقاعة الامتحان، وبعض الكليات لا تحوي مدرجات تكفي الطلبة فيضطرون لتقديم الامتحان خارج القاعات.

ومن ناحية أخرى ظاهرة بيع أسئلة الامتحانات ازدادت في الفترة الأخيرة في مختلف الكليات، كما أن تناقص عدد الأساتذة الجامعيين حاملي شهادة الدكتورة يسبب أزمة للطلاب، فأغلب الأساتذة غادروا البلاد او اتجهوا نحو الجامعات الخاصة.

وقد تحوي أسئلة الامتحان أسئلة من خارج المقرر، ولم تعطى خلال المحاضرات الفصلية.

تقرير: جواد علي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: