“فريق الاستجابة” ينتشل 13 جثة جديدة في الرقة

انتشل “فريق الاستجابة الأولية” التابع لـ “مجلس الرقة المدني” الخميس، 13 جثة جديدة من مقبرة جماعية ومن تحت أنقاض أبنية مدمرة في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من “فريق الاستجابة” ، إنهم انتشلوا سبع جثث من المقبرة الجماعية في قرية فخيخة، بينها جثتان تعودان لعنصرين في تنظيم “الدولة الإسلامية” حسب زيهما العسكري الذي كانا يرتديانه، دون أن يوضح ما إذا استطاعوا التعرف عليها.

وأضاف المصدر أنهم انتشلوا جثتين من تحت أنقاض مبنى مدمر في “حي الحرامية” بمدينة الرقة دون أن يذكر إذا كانت مجهولة الهوية، وأربع من قرية السلحبية بينها واحدة تعود لامرأة، حيث تعرفوا على اثنتين منها وسلمت لذويهما.

ولفت المصدر أنهم أعادوا دفن جميع الجثث التي لم يستطيعوا التعرف على هوية أصحابها في مقبرة “تل البيعة” (الشهداء) شمالي شرقي الرقة.

ويشتكي أهال في أحياء “الإدخار والتأمينات، الإنتفاضة والحرامية” بمدينة الرقة من انبعاث الروائح الكريهة نتيجة تعفن الجثث التي لم ينتشلها “الفريق” من تحت الأنقاض حتى الآن، بحسب مصادر محلية.

وبدأ “فريق الاستجابة” الاثنين 22 كانون الثاني 2019، بالعمل على انشال الجثث من مقبرة “الفخيخة” الجماعية، حيث تشير الإحصاءات الأولية لوجود مابين 600 و800 جثة، بحسب “مجلس الرقة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: