فريضة حج السوريين تحت إشراف الائتلاف السوري المعارض ستؤدي بهم لفرع فلسطين

جواز سفر

اصدر النظام السوري وثيقة كشفتها موقع زمان الوصل تقضي بإلزام جميع من لديهم تأشيرات سعودية على جوازاتهم بمراجعة فرع المخابرات العسكرية 235، المعروف باسم “فرع فلسطين”، أسوأ فروع أمن النظام.

وجاءت الوثيقة الموقعة من مدير إدارة الهجرة والجوازات، اللواء ناجي تركي النمير، في صيغة تعميم تحمل الرقم 8873/أ، لفتت في بدايتها إلى كتاب عن مدير مكتب وزير داخلية النظام مرفق بكتاب آخر صادر بتاريخ 15 تموز/يوليو 2017، يتضمن معلومات حول قيام مكاتب لخدمات الحج والعمرة في لبنان بتزويد سوريين بتأشيرات دخول إلى السعودية عبر سفارة الرياض في بيروت، لتأدية فريضة الحج تحت إشراف الائتلاف السوري المعارض.

وطلب كتاب النمير الموجه إلى جميع المنافذ الحدودية وفروع الهجرة عدم السماح للسوريين، الذين يحملون في جوازاتهم تأشيرات سعودية، إلا بعد أن يراجع هؤلاء الفرع 235 (فرع فلسطين)، في إشارة إلى وجوب إخضاعهم للتحقيق، وما قد يتبعه من اعتقال، وفي إشارة أيضاً إلى وجوب موافقة هذا الفرع على سفرهم، وإلا فلن يستطيعوا الخروج من سوريا مطلقاً.

يذكر أن المملكة العربية السعودية تعتمد منذ سنوات الائتلاف الوطني كجهة رسمية للقيام بشؤون الحجاج السوريين، بعد أن قطعت تواصلها نهائياً في هذا الشأن مع سلطات النظام.

وقال مصدرٌ في وزارة الداخلية الموالية للنظام إن “الإجراء يُعتبر اعتيادياً واحترازي ليضمن حقوق المواطن حتى لايكون عُرضةً للنصب والاستغلال”.

وذكر المصدر أنّ العديد من المكاتب يُشك بأنها مكاتب وهمية وقد وقع ضحيتها عشرات المواطنين السوريين ولم يتمكنوا من أداء فريضة الحج

فرع فلسطين أو الفرع 235 هو أحد فروع شعبة المخابرات العسكرية يقع على المتحلق الجنوبي بالعاصمة دمشق.

يرأسه العميد محمد خلّوف، وهو يعد أحد الفروع الأمنية سمعة ومن أكثر الفروع التي يخشاها الناس.

وله ثلاثة طوابق على الأقل تحت الأرض يُستجوَب فيها المعتقلون ويتعرضون للتعذيب حتى الموت حيث فرز النظام لهذه الشعبة قطعة أرض في مكان قرب دمشق لدفن المعتقلين الذي قضوا حتفهم بالتعذيب كما تم تسجيل أسماء ضباط مخربين باسم أطباء بشهادات مزورة  في نقابة الأطباء لإصدار شهادات وفاة وفق تعليمات قيادة شعبة المخابرات العسكرية .

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151