صدى الواقع السوري

فتاة من السويداء تنجو من داعش بالقفز في خزان المياه بعد مقتل والدتها وشقيقتيها

سردت الفتاة السورية حنين الجباعي بنت محافظة السويداء ذات الـ17 ربيعا الطريقة التي  فقدت فيها عائلتها على أيدي مسلحي  تنظيم “داعش” الإرهابي في 25تموز  /يوليو/ على  مدينة السويداء وريفها الشرقي جنوبي سوريا.

وقالت حنين أثناء حديثها لوكالة “شينخوا” الصينية، كيف تغيرت حياتها في 25 يوليو، بعد مقتل والدتها وشقيقتيها من قبل تنظيم داعش الذين اجتاحوا قريتها الشّبكي شرقي السويداء.

وأضافت حنين، أنها رأت بعينها مقتل أمها المريضة في محاولة  للدفاع عنها وعن شقيقتيها اللتين لم تبلغا من العمر الـ12ربيعاً، أثناء اقتحام الدواعش منزلها.

وقالت: “استيقظت على صوت إطلاق كثيف للنار والرصاص يخترق باب منزلنا الحديدي، ودخل مسلحون إلى المنزل وقتلوا أمي بجوار الباب. أرادوا أخذي معهم لكنني قاومت وطلبت من شقيقتاي القفز إلى خزان مياه منزلنا”.

كما أوضحت حنين أنها لم تجد طريقة أخرى وشقيقتيها للفرار من تنظيم داعش الإرهابي، إلا بالقفز إلى خزان الماء، وأضافت: “رميت بنفسي أمام شقيقتي لكنهما كانتا خائفتين بعدما شاهدتا الدواعش، وأمسك أحدهم بيدي فيما كنت أحاول الاختباء داخل الخزان، الذي كان ممتلئا حتى نصفه، لكنني تمكنت من الإفلات من قبضته، فأمسك بشقيقتي ومنعهما من القفز ورائي”.

والجدير بالذكر أنه قتل ما يقارب 150 سورياً من أبناء السويداء و جرح ما لا يقل عن 200 شخص في المدينة و ريفها في سلسلة هجمات مباغتة وتفجيرات انتحارية نفذها مسلحو “داعش”، بعدما فتحوا جبهة غير متوقعة امتدت بطول نحو 20 كيلومتراً في ريفي السويداء الشرقي والشمالي الشرقي  إضافة إلى قتلهم العشرات في تفجيرات انتحارية وسط المدينة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: