غير مبالية لما يحدث بسبب ” كورونا “… تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

رغم إعلان المتحدث باسم وزارة الدفاع التركية ، دينيزير، أن بلاده خفضت تحركات قواتها في سوريا، بسبب الخوف من العدوى بفيروس كورونا, دفعت تركيا اليوم بمزيد من التعزيزات العسكرية باتجاه إدلب السورية .

وقد أفادت مصادر محلّية مطّلعة لصدى الواقع السوري vedeng  أن تركيا أنشأت نقطة عسكرية جديدة لها في منطقة البرناص بريف إدلب الغربي، ليرتفع بذلك عدد نقاطها العسكرية في شمال غربي سوريا إلى 56 نقطة، حتى مع التقييد لتحركات جنودها لتلافي الإصابة بوباء كورونا.

و أكّدتْ المصادر أيضاً دخول رتل عسكري تركي جديد، مساء الأحد، إلى الأراضي السورية من معبر كفرلوسين بشمالي إدلب، يضم 30 آلية مدرعة ومصفحات عسكرية وهندسية.

وبذلك يكون عدد الشاحنات والآليات العسكرية التركية التي دخلت سوريا منذ مطلع شباط /فبراير الماضي وحتى اليوم، بلغ أكثر من 5715 شاحنة وآلية عسكرية تحمل دبابات، وناقلات جند، ومدرعات، وكبائن حراسة متنقلة مضادة للرصاص، ورادارات عسكرية.

أما عدد الجنود الأتراك الذين دخلوا الأراضي السورية، وانتشروا في مناطق مختلفة بإدلب، خلال الفترة ذاتها فقد بلغ أكثر 10250 عسكريا تركيا.

وتأتي هذه التعزيزات التركية رغم سريان وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، منذ الخامس من شهر مارس الماضي، وفي وقت تنهمك فيه دول العالم لمواجهة فيروس كورونا، الذي أجبر أنقرة على اتخاذ إجراءات جديدة بشأن سلامة جنودها في سوريا.

وتأتي هذه التحركات التركية على الرغم من تناقض المعلومات حول تفشي فيروس كورونا في الشمال السوري، وتحديدا في المنطقة الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة في إدلب.

وكانت وزارة الصحة السورية الحكومية، أعلنت عن تسجيل 19 إصابة بفيروس كورونا في البلاد حتى الآن، بينما ارتفع عدد الإصابات بالفيروس في تركيا إلى أكثر من 27 ألف إصابة

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد