تمكنت غوريلا من الهرب من محبسها في حديقة حيوان لندن، ما استدعى حبس بعض الزوار داخل مقهى للحفاظ على سلامتهم قبل الإمساك بها.

وتم الإمساك بالغوريلا التي تدعى “كومبوكا” بعد ملاحقتها وحقنها بمهدئ، وقال متحدث باسم شرطة منطقة لندن إن الحادث انتهى.

وكانت الغوريلا “كومبوكا” قد تمكنت من الهرب من محبسها وظلت طليقة في حديقة الحيوان الشهيرة، التي تقع شمال لندن، لحوالي 90 دقيقة قبل السيطرة عليها.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن بعض شهود الواقعة، قولهم إن الحراس كانوا قد حذروهم من النظر في أعين الغوريلا التي يبلغ طولها حوالي 7 أقدام حتى لا يُثار ويغضب، ووصفوا الأمر بأنه كان أشبه بـ”جيوراسيك بارك”.

وخلال دقائق كانت سيارات الشرطة تملأ المكان باحثة عن الغوريلا الطليقة، بعد أن تم احتجاز الزوار في مكان آمن.

حادث الغوريلا ليس الأول هذا العام، حيث تصدرت غوريلا أخرى تدعى “هارامبي” اهتمام وسائل الإعلام العالمية في وقت سابق بعد أن قتلها موظفو حديقة حيوان سينسناتي الأميركية بعد دقائق من سقوط طفل في الثالثة من عمره داخل محبسها.