غرفة تجارة الأردن تدعو إلى فتح التبادل التجاري مع سوريا

طالبت “غرفة تجارة الأردن” بفتح التبادل التجاري مع سوريا، متحدثة عن مكاسب اقتصادية للأردن من هذا الإجراء.

وتحدثت الغرفة عن أهمية تسهيل إجراءات الترانزيت عبر الأردن لدول الجوار، وتخفيض الرسوم المتعلقة بذلك، وتفعيل اللجنة الوطنية لتسهيل النقل والتجارة، وإعادة النظر في إجراءات التخليص على البضائع المستوردة، وفقًا لما نقلته صحيفة “الغد” الأردنية.

كما طالبت الغرفة يوم أمس السبت بفتح المعابر البرية للأردن، والسماح للسيارات الأجنبية بالدخول.

من جهته، كشف الاتحاد السوري لشركات شحن البضائع الدولية، في 9 من كانون الأول الحالي، عن امتناع المملكة الأردنية عن إعطاء مبررات واضحة لعرقلتها مرور الشاحنات السورية عبرها.

وأشار رئيس الاتحاد، محمد كيشور، حينها، إلى أن السلطات الأردنية لا تعطي مبررًا أو سببًا لمنع عدد من سائقي الشاحنات السورية من المرور عبر أراضيها باتجاه دول الخليج منذ أيام.

ولفت إلى تعرض البضائع للتلف نتيجة إيقافها ومنعها من الدخول لمدة عشرة أيام أو 15 يومًا، مضيفًا أن الأردن يتعامل بشكل سلبي فيما يتعلق بإدخال البضائع السورية.

كما تحدث كيشور عن “مزاجية” السلطات الأردنية بخصوص عبور الشاحنات السورية، مبينًا اقتصار الأردن على السماح لسائق شاحنة واحد بعبور أراضيها وبالمقابل تمنع عشرة من العبور.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: