عنصر من جماعة ” فاغنر” يكشف عن بعض اسرار المرتزقة الروس في سوريا

يوما بعد يوم تنكشف المزيد من الأسرار حول الحرب السورية التي اندلعت في عام 2011 ومستمرة حتى الوقت الحاضر.

تميزت الحرب السورية بمشاركة الدول الكبرى تحت غطاء محاربة داعش وأخواتها في سوريا وبأنها تهدد الأمن العالمي فتدخلت روسيا بطلب من الحكومة السورية وكذلك تدخل التحالف الدولي لمحاربة داعش واحتلت تركيا مناطق عديدة من سوريا.

من الجماعات التي حاربت في سوريا ” جيش فاغنر” وهو تنظيم عسكري يعمل لصالح الجيش الروسي كمرتزقة في المناطق التي تحاول فيها روسيا تثبيت نفوذها

“مارات جابيدولين” أحد أعضاء جيش فاغنر من العناصر الذين قاتلوا في سورية بصدد طباعة ونشر كتاب عن نشاط فاغنر في سوريا حيث قامت شبكة “ميدوزا” بإجراء مقابلة مطولة معه حول هذا الكتاب

يكشف الكتاب عن تفاصيل نشاط المرتزقة في الحرب السورية وكيف قام زملاء جابيدولين بسرقة آثار تدمر وقطع رؤوس جنود سوريين لترهيب الآخرين ومنعهم من الحرب

وصرح جابيدولين ام أحد دوافع تأليف الكتاب كان إزالة الستار عن الفظائع التي ارتكبت في سوريا وكيف تم تعذيب الجنود السوريين لمنع الآخرين من التفكير عن الهرب

ويكشف جابيدولين كذلك عن زيف حقائق كانت تحدث على الأرض حيث كانت قوات فاغنر تسيطر على بعض المناطق وبعدها يتم استقدام الجيش السوري وتصويرهم فيها على أساس هم من استولوا عليها

ومن الجدير ذكره أن الاستخبارات الروسية قامت بسحب الكتاب من المطبعة بسبب ما تحتويه من اسرار خطيرة حول تلك الفرقة في سوريا

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: