عناصر من فصيل ” لواء المعتصم” الموالي لتركيا يعتدون على الأطقم الطبية في رأس العين

ما زالت الميليشيات الموالية لتركيا في الشمال السوري مستمرة بتنفيذ المزيد من أعمال القمع والإجرام ضد المدنيين في المناطق التي احتلتها تركيا

ففي وقت يقوم العالم بأجمعه باحترام الطواقم الطبية لما له دم دور مهم في حياة الإنسان وخاصة في الظروف الراهنة وما تعانيه المجتمعات من جائحة كورونا فقد اعتدا عناصر من ميليشيا تعرّف نفسها باسم “لواء المعتصم” على ممرض في أحد مشافي منطقة قرية “علوك غربي” في ريف مدينة رأس العين شمال غربي محافظة الحسكة صباح الخميس وضربه ضربا مبرحا ما دفع العشرات من أهالي المدينة إلى الخروج بمظاهرات احتجاجاً على أفعال تلك الفصائل حيث تجمع الناس أمام مبنى قيادة الشرطة.

ويعاني الأهالي في مدينة راس العين المحتلة من ممارسات الفصائل المسلحة الموالية لتركيا من قمع وقتل وخطف ونهب وابتزاز للسكان من أجل الحصول على الأموال

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: