عملية عسكرية مرتقبة للجيش السوري في درعا

يبدو أن الأمور في درعا يتجه نحو التصعيد في ظل التوتر القائم في المحافظة بين الحكومة السوري من جهة والمعارضة من جهة اخرى

فوفق المعلومات التي حصلت عليها وكالة صدى الواقع السوري vedeng news أن القوات الحكومية تواصل  إرسال تعزيزات العسكرية إلى محافظة درعا غير آبهة بالمظاهرات والاستياء الشعبي حيث جرى استقدام تعزيزات عسكرية إلى بلدة إبطع شمال درعا بالإضافة لوصول رتل عسكري يضم آليات ثقيلة إلى جسر خربة غزالة كما دخل رتل عسكري آخر إلى منطقة البانوراما بدرعا المحطة في مدينة درعا ووفقاً لتلك المعلومات  فإن الرتل الأخير يرافقه آليات تابعة للقوات الروسية.

ونشطت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيال في محافظة درعا وريفها وأغلبها استهدف عناصر للجيش والأمن السوري أو أطراف موالية لها آخرها كانت اليوم الخميس حيث شهدت درعا الشرقية   عمليتي اغتيال تمثلت الأولى بمقتل ملازم وعنصر آخر في من القوات الحكومية جراء إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين قرب بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي فيما تمثلت الثانية بمقتل عنصر وشقيقه جراء إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين أيضاً بالقرب من المسيفرة شرق مدينة درعا.

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: